صحافة

افتتاح ورشة لتطوير قدرات الصحفيين حول حقوق الانسان

نواكشوط ,  02/04/2013
افتتحت صباح اليوم الثلاثاء بفندق اطفيلة بنواكشوط اشغال ورشة لتطوير قدرات الصحفيين حول حقوق الانسان.
وتنظم هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا وزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان بالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الانسان.
ويسعى منظموالورشة إلى تعزيز دور الاعلاميين بموضوع حقوق الانسان من خلال العروض والنقاشات التي ستتناو حقوق الانسان والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليهاموريتانيا.
وأكدالامين العام لوزارةالاتصال والعلاقات مع البرلمان لدى افتتاحه أشغال اللقاء أن هذه الورشة تسعى أساسا إلى الاسهام في تطوير قدرات الصحفيين وتحسيسهم بدورهم المحوري في التعريف بالاشكات المختلفة لقضايا حقوق الانسان.
وأضاف ان تبني الصحفيين لموضوع ترقية حقوق الانسان من شأنه أن يدعم الجهود الكبيرة التي تبذلها موريتانيا بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في عهد تم فيه إخلاء السجون والمعتقلات من سجناء الرأي وألغيت فيه كل القيود على حرية التعبير ووضع قوانين والقيام باصلاحات جذرية طالت الحقل الاعلامي بمختلف مكوناته.
وبين أن احترام حقوق الانسان هو المقدمة الأولى للحديث عن الترقية الاجتماعية فالانسان الحر المتمتع بكل حقوقه هو وحده القادر على المشاركة الفاعلة في عملية التنمية.
وأوضح أن المصادقة على لبروتوكول الاختياري والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب والاتفاقية الدولية لحماية الاشخاص من الاختفاء القسري وإنشاء وكالة تعنى بالقضاء على آثارالاسترقاق وللدمج ولمحاربة الفقر كلها إنجازات لصالح احترام حقوق الانسان وترقيتها وفاء للاتزامات الوطنية والاتفاقات الدولية.
وكانت ممثلة المفوضية العليا لحقوق الانسان السيدة مادين آتيي قد تناولت الكلام قبل ذلك وبينت أن هذااللقاء الذي يهتم بتقوية قدرات الصحفيين في مجال حقوق الانسان يدخل كذلك ضمن إطار تقوية ممارسات الديمقراطية وتعزيزها.
وأشارت إلى الدور الهام الذي يمكن ان تلعبه الصحافة في تثقيف المواطنين بحقوقهم وواجباتهم.
وأكدت استعداد هيئتها للاستمرار في داعم موريتانيا في تقوية قدرات أطرها في مجال حقوق الانسان والحوارالاجتماعي.











آخر تحديث : 02/04/2013 12:22:51