صحافة

انطلاق أشغال يوم تفكيرى حول منزلة المرأة فى الإسلام

نواكشوط ,  26/03/2013
بدأت صباح اليوم الثلاثاء بفندق الخاطر بنواكشوط أشغال يوم تفكيرى حول منزلةالمرأة فى الإسلام، ينظمه اتحاد الإعلاميات في موريتانيا بهدف تغيير الصورة النمطية السلبية للمرأة فى الإعلام وشرح المكانة السامية لها في الإسلام.
وأكد الأمين العام لوزارة الإتصال والعلاقات مع البرلمان السيد الرسول ولدالخال فى كلمة افتتح بها اللقاء أن موريتانيا تعيش حرية إعلامية بوصفها جزءا أساسيا في ترسيخ قواعد الديمقراطية.
وذكر في هذا المجال بتعدد القنوات التلفزيونية والإذاعات الخاصة، مشيرا إلى مسؤولية ودورالإعلام فى تزويد المواطنيين بالمعارف لتعزيز دورهم في تحقيق التنمية الشاملة وتغييرالصورة النمطية السلبية للمرأة.
وقال إن مساهمة المرأة فى الحياة مساهمة لا غنى عنها مستمدة من المكانة التى منحها الإسلام إياها.
وكانت رئيسة اتحاد إعلاميات موريتانياالسيدة ميمه بنت محمدأحمد قد تناولت قبل ذلك الكلام فقالت إن تحقيق أهداف الألفية للتنمية يتطلب المشاركة الفاعلة للمرأة فى الحياة موضحة أن مشاركتها لاتزال دون المستوى المطلوب .
ودعت إلى إسهام الإعلام فى ترويج الصورة الناصعة لمشاركة المرأة والإستشهاد بحضورها القوى فى الدولة الإسلامية.
وسيتابع المشاركون خلال هذا اليوم عروضا تتعلق "بمنزلة المرأة فى الإسلام" يلقيها فضيلة العلامة محمد فاضل ولد محمد الامين فى حين يتعلق الثانى بالمرأة الموريتانية " تنوع وعطاء" للاستاذة جميلة بباتى اما الثالث فيتعلق بالمرأة فى الإعلام "الواقع والافاق" للاعلامى محمد فال ولد عمير، كما سيستعرض الصحفى عبدالله بزيدامام المشاركات مبادرة اليونسكو "نساء يصنعن الخبر".
وتميز هذا اليوم بتكريم عدد من النساء الرائدات من ابرزهن السيدة عائشة كان أول وزيرة فى موريتانيا .




آخر تحديث : 26/03/2013 14:10:16