صحافة

يوم تحسيسي حول الانتقال إلى التلفزة الرقمية الأرضية

نواكشوط ,  25/03/2013
نظمت الشركة الموريتانية للبث التلفزي بالتعاون مع قناة فرنسا الدولية اليوم الإثنين بفندق أطفيلة يوما تحسيسيا حول الانتقال من البث التماثلي إلى البث الرقمي.
وتميز حفل افتتاح هذه التظاهرة بخطاب لوزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان الأستاذ حمدي ولد محجوب استعرض فيه الخطوات الكبيرة التي قطعتها موريتانيا في السنوات الأخيرة والتي تمثلت في إنشاء سلطة عليا للسمعيات البصرية وإقرار قانون عدم تجريم الصحافة وتحويل إذاعة موريتانيا والتلفزة الموريتانية إلى مؤسسات للخدمة العمومية وإنشاء شركة للبث التلفزي والإذاعي ومنح تراخيص لعشر قنوات تلفزيونية وإذاعية.
وذكر وزيرالإتصال في هذا السياق بمصادقة موريتانيا في جنيف سنة 2006 على خطة لترددات البث التلفزي الرقمي الأرضي الذي أعده المؤتمرالاقليمي للاتصالات.
وأضاف أنه طبقا لهذا الاتفاق سيتوقف البث التماثلي ابتداء من 17 يونيو سنة 2015 ليحل محله البث الرقمي .
أشار في هذا الصدد إلى أن الحكومة صادقت في اجتماعها الأخير على البيان المتعلق بهذا الانتقال وأنشأت لجنة وطنية مكلفة بالموضوع.
وتناول الأستاذ حمدي ولد محجوب بالتفصيل المزايا الهامة لهذا الانتقال وما يطرحه من ضرورة مراجعة طرق ومناهج التكوين والاطلاع والعمل.
وقال إن الثورة تندرج في إطار إستراتيجية الحكومة الهادفة إلى عصرنة موريتانيا ونفاذ الجميع إلى المعلومات كعامل أساسي لتحقيق التنمية.
وأوضح أن هذا اليوم المنظم بالتعاون مع قناة فرنسا الدولية يشكل اللبنة الأولى للإستراتيجية الوطنية لهذا الانتقال.
ودعا كافة القطاعات المعنية إلى القيام بالتفكير في انجع السبل واتخاذ التدابير اللازمة لتأمين الانتقال نحوالرقمنة.
وقال إن العروض التي ستقدم اليوم ستمكن من إنارة رأي المشاركين حول رهانات الانتقال إلى التلفزيون الرقمي الأرضي وهو العبور الذي قررت موريتانيا بلوغه بنجاح مهما كلف الثمن.
وبدوره تناول سعادة السيد لويس دي برواسيا السفير الفرنسي المكلف بالسمعي البصري الخارجي الكلام فشكر الحكومة الموريتانية على مابذلته وتبذله من جهود نحو عصرنة قطاع الإتصال.
وقال إنه لمس رغبة سياسية حقيقية وتصميما من طرف هذه الحكومة على التحول إلى الرقمنة، أي نحو التلفزيون الرقمي.
وثمن المسؤول الفرنسي المراحل المهمة التي تم قطعها والتي من بينها إنشاء شركة البث التلفزي والمقاربة الموريتانية الرامية إلى التنمية الاجتماعية والمجتمعية.
وبعد وقائع الافتتاح تابع المشاركون عرضين أولهما بعنوان "شركة البث التلفزي في عصر التحول نحو التلفزة الرقمية" قدمه المدير العام للمؤسسة السيد اجيه ولد سيداتي في حين كان الثاني بعنوان "رهانات وآفاق البث التلفزي الرقمي الأرضي 2013-2014
قدمه السفير الفرنسي المكلف بالسمعي البصري الخارجي.
وجرى الحفل بحضور الوزير المنتدب لدى وزير الدولة المكلف بالتكوين المهني والتشغيل والتقنيات الجديدة والأمين العام للحكومة وسفير فرنسا في موريتانيا وعدد من المسئولين.

آخر تحديث : 25/03/2013 15:19:51