صحافة

تنظيم دورة تكوينية لصالح الصحفيات المبتدئات

نواكشوط ,  07/02/2013
أشرف الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد الرسول ولد الخال صباح اليوم الأربعاء بفندق الخاطر بانواكشوط على بدء سلسلة تكوينات لصالح الصحفيات المبتدئات تنظمها شبكة الصحفيات الموريتانيات بالتعاون مع المركز الثقافي المصري تحت رعاية معالي وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان.
و تتضمن هذه التكويتان أربع دورات تبدأ الأولى اليوم وتستمرأسبوعا تتخللها زيارات ميدانية لبعض مؤسسات الإعلام العمومي والخصوصي.
وفي كلمة بالمناسبة أشار الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان إلى أهمية هذا التكوين بالنسبة لقطاعه لانه يدخل في صميم رسالته المتمثلة في الرفع من مستوى ممتهني الصحافة.
وأضاف أنه انطلاقا من الإرادة السياسية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وحرصه على أن تتبوأ المرأة الموريتانية مكانتها اللائقة في المجتمع بوصفها العامل الاساسي في تحقيق التحولات الإيجابية على مختلف الأصعدة، وانسجاما مع تعاليم ديننا الحنيف تسعى الحكومة إلى ترسيخ قيم العدل والمساواة ونبذ كافة أشكال الصور التي تتنافى وهذه المبادئ.
وأضاف أن قطاع الاتصال والعلاقات مع البرلمان يولي أهمية بالغة لهذه التظاهرة وما تتناوله من موضوعات.
وبدورها أشارت الأمينة العامة لشبكة الصحفيات الموريتانيات السيدة مريم بنت امود إلى أن ما شهده الإعلام من تحرير للفضاء السمعي البصري وحرية للكلمة وحضور للمرأة في هذه المؤسسات هو ما جعل شبكة الصحفيات الموريتانيات تقرر دعم هذا التوجه من خلال سلسلة تكوينات تحت عنوان "المرأة الصحفية- المهنية والأخلاق في ظل التعددية الإعلامية" لتكون المهنية والأخلاق سلاح الصحفيات في عملهن.
وأكدت أهمية التكوين بوصفه عاملا أساسيا لصقل موهبة الصحفي وتزويده بالمعلومات اللازمة في مساره المهني وتطوير قدراته الإبداعية مما ينعكس إيجابا على إنتاجه وعطائه الإعلامي في شتى صوره.
ومن جهته ثمن سفير جمهورية مصر العربية سعادة السيد محمد فاضل يعقوب علاقات التعاون بين البلدين وأشاد بالدور الذي تلعبه المرأة الموريتانية في كافة المجالات.
وأشار إلى أهمية التكوين سواء كان في الداخل أو في جمهورية مصر العربية.
أما مدير المركز الثقافي المصري السيد خالد غريب فقد ثمن علاقات الشراكة بين المركز الثقافي المصري وشبكة الصحفيات الموريتانيات حيث أقاما معا سبع ندوات وأماسي ثقافية.
وحضر الحفل الأمناء العامون لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ومفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني والامين العام للسلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية وشخصيات أخرى.

آخر تحديث : 07/02/2013 09:01:00