أنشطة الحكومة

موريتانيا تخلد اليوم العربي لمحو الأمية

نواكشوط ,  08/01/2013
أكد السيد أحمد ولد النيني، وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي اليوم الثلاثاء في نواكشوط،أن الحكومة الموريتانية تواصل جهودها للقضاء على الأمية من خلال رفع نسبة التمدرس وتوسيع انتشار مراكز التعليم.
وقال في خطاب بمناسبة تخليد اليوم العربي لمحو الأمية، إن هذه الجهود شملت فتح "مئات فصول محو الأمية والنقاط الدراسية النموذجية المحظرية والمسجدية" و "تكليف مائتين من حملة الشهادات بخدمة تدريس الكبار".
وأوضح الوزير أن قرى وتجمعات (مثلث الأمل) قد "استفادت من عطاء هذا المجهود التنموي" مبرزا أن هذه المنطقة كان لها "النصيب الأوفر من هذا البرنامج التنموي الخاص".
وأكد أن جهود السلطات العمومية تركزت "مؤخرا على التعليم والتوجيه والإرشاد، وترسيخ القيم والأخلاق الفاضلة، ونبذ العنف والتطرف" حيث شارك أئمة المساجد وشيوخ المحاظر في هذا المجهود، وتم تنظيم الملتقيات والندوات العلمية الهادفة إلى توعية أفراد المجتمع ودفعهم للمشاركة الفعالة في تنمية البلاد.
ودعا وزير الشؤون الإسلامية الأئمة والعلماء ومنظمات المجتمع المدني، إلى المساهمة الفعالة في الجهود المبذولة للنهوض بالبلاد والقضاء على الأمية والتخلف، معتبرا أنه "بمشاركتنا جميعا نكون مجتمعا ينعم بالرقي والتقدم والازدهار".
وقد نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي حفلا في نواكشوط لتخليد هذا اليوم حضرته السيدة سيسه منت الشيخ ولد بيده وزيرة الثقافة والشباب والرياضة، ومسؤولون بوزارة الشؤون الإسلامية.




























آخر تحديث : 08/01/2013 13:25:25