أنشطة الحكومة

وزير التنمية الريفية يتفقد سدودا للزراعة في لعصابه

بومديد( لعصابه),  31/12/2012
تفقد وزير التنمية الريفية السيد ابراهيم ولد أمبارك ولد محمد المختار اليوم الاثنين سد الضحاره في مقاطعة بومديد التابع لبلدية أحسي الطين حيث عاين وضعية زراعة القمح في هذا السد على مساحة 200 هكتارا
قبل ان يعقد اجتماعا مع مزارعي ومنمي قرية الضحاره استعرض خلاله الجهود المبذولة لتوفير ظروف عيش للسكان في مجالات مكافحة الفقر والجوع وترسيخ مفاهيم العدالة.
وتحدث عن فوائد برنامج أمل 2012 الرامي الى المحافظة على الثروة الحيوانية والسكان
من خلال تمديد مكونة دكاكين هذا البرنامج لغاية2013.
واضاف ان زيارته الحالية لسد الضحارة تهدف الى الاطلاع على نتائج تجربة زراعة القمح في موريتانيا الذي تعتمد علية نسبة 40 في المائة من استهلاك المواطنين من الحبوب.
وقال إن هذه التجربة بدات سنة 2010 بفضل الارادة السياسية التي كانت مفقودة حيث تمت مضاعفة المساحات المزروعة من القمح.
وأشار الى ان الحكومة ماضية في تطوير وخلق ظروف لمضاعفة الانتاج ضمن السياسة العامة الرامية الى الرفع من أداء القطاع.
واستعرض الوزير الخطوات التي تم قطعها في في مجال التحكم في المياه موضحاانولاية لعصابه ستستفيد من 17 سدا كبيرا ضمن برنامج التحكم في المياه.
وعن تجربة زراعة البصل والبطاطه تم استصلاح 30 هكتارا في مقاطعة كنكوصه على يتم توسيع هذه المحاصيل في اطار قطب تنموي مستديم وانشاء مزرعة نموذجية للتلقيح الاصطناعي في كنكوصه بداية العام 2013 اضافة الى مشاريع لتربية الدواجن في اطار الرؤية الواضحة لتطوير الثروة الحيوانية.
وشرح الوزير محاور القانون التوجيهي للزراعة الرامي الىتطوير الثروة الحيوانيةعن طريق الشعب بشكل متوازن.
وشكل سد مقطع أسفيره في بلدية اغورط الذي يضم 160 هكتارا من القمح المرحلة الاخيرة من زيارةالوزير لولاية لعصابه مؤكدا للمواطنين ضرورة واهمية التقييد في السجل السكاني مما سيمكن من التعرف عليهم من خلال توزيعهم الجغرافي فضلا عن توفير معايير لاختيار ورسم السياسات التنموية وتوجيه الاستثمارات العمومية لصالح السكان.
ورافق الوزير والي الولاية وحاكم مقاطعة كيفه.
آخر تحديث : 31/12/2012 18:30:17