أنشطة الحكومة

افتتاح جلسات التشاور والمصادقة على التقريرالتنفيذي للاطارالاستيراتيجي لمكافحة الفقر

كيفة,  22/12/2012
اشرف وزيرالشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدى ولد التاه اليوم السبت في كيفة بحضور وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل والامين العام للحكومة السيد با عثمان ومفوض حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيد محمد عبد الله ولد خطره ومنسقة برنامج الامم المتحدة للتنمية في موريتانيا السيدة كومبا مار كاديوأشرف على افتتاح الجلسات الوطنية للتشاور والمصادقة على التقريرالتنفيذي لبرنامج السنة الاولى من الاطارالاستيراتيجي لمحاربة الفقر.
ويهدف اللقاء إلى إجراء تشاور واسع بين كافة الشركاءالمعنيين بتنفيذ اولى سنوات خطة العمل الثالثة للاطارالاستيراتيجي لمحاربة الفقر 2011/2015 .
واوضح وزيرالشؤون الاقتصادية والتنمية في كلمة افتتح بهاجلسات التشاورأن انعقاد هذا اللقاء في كيفة ياتي استمرارا وتاكيدا لسياسة اللامركزية التي تنتهجها الحكومة.
وقال إن اعداد التقريرالذي سيعرض خلال هذه الجلسات للمناقشة والاثراء واعتماده، انطلق من مقاربة تشاركية شملت جميع الفاعلين المعنيين بالادارات الحكومية المركزية والاقليمة والمنتخبين الوطنيين والمحليين إضافة إلى القطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات المهنية والشركاء في التنمية.
ممامكن من توافق تام حول النقاط التي تناولها البحث وهي حصيلة السنة الاولى من تنفيذ خطة العمل الثالثة.
واضاف الوزيرمن جهة أخرى انه تم تسجيل نسبة نمو مرتفعة على الاقتصادي الكلي كما تم التحكم في التضخم مع تراجع عجز الميزان التجاري بالرغم من ارتفاع كلفة استيراد المنتجات النفطية والمواد الغذائية.
وأشار في نفس الاطار إلى تسجيل زيادة في أ رصدة الخزينة وارصدة الميزانية العامة وحساب الخرينة لدي البنك المركزي ورصيد العملات الاجنبية بصورة غير مسبوقة. وبفضل هذا التحكم، يضيف السيد الوزير، انخفضت الفوائد على ديون الخزينة العامة الى مستويات قياسية في حدود 5ر2 سنويا.
كما شهد قطاع البنى التحتية قفزة كبيرة ستساهم بشكل كبير من تحقيق اهداف الالفية للتنمية في افق 2015 كما تشهد شبكة الطرق الوطنية تطورا كبيرا مع انطلاق برامج تهدف الى تعميم ربط عواصم مقاطعات البلاد بشبكة الطرق الوطنية.
، وفى القطاع الانتاجي ذكر الوزير بما تحقق على مستوى القطاع الزراعي والرعوي والصيد البحري والانشطة المعنية وبدءالعديد من المشاريع التي ستحول البلاد من الاقتصادالريعي الى الاقتصاد الانتاجي المندمج .
وعلى مستوى القطاعات الاجتماعية أشار الوزير إلى أنه تم تسجيل تطور ملحوظ حظيت ببرامج ومخصصات مالية معتبرة من المتوقع ان تسهم بشكل كبير في الرفع من مستوى الخدمات الصحية والتعليمية للبلد.
آخر تحديث : 22/12/2012 16:58:36