أنشطة الحكومة

انطلاق العمل في دراسة حول النمو والتشغيل في موريتانيا

نواكشوط,  19/12/2012
بدأت اليوم في مركز التكوين والاتصال عن بعد اشغال ورشة انطلاق دراسة حول إشكالية النمو والتشغيل في بلادنا.
ويتطلع القائمون على هذه الورشة أن تخرج الدراسة بتوصيف دقيق لوضعية التشغيل في بلادنا مما يقتضيه ذلك من وقوف متأن على معوقاته وتحديد واضح للأدوار المختلفة في القطاعين العام والخاص والمصنف وغير المصنف.
كما ينتظر منها أن تمكن من فحص شامل لمنظومة التكوين عامة والمهني خاصة لمعرفة مدى قدرتهما على مواكبة الحاجات المتجددة من سوق العمل من المهني والحرف ولمهارات.
وأكد زير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه أن رفع تحدي التشغيل يتطلب تحقيق معدلات نمو معقولة ومستدامة، مضيفا أن تحقيق النمو لا يكفي وحده لرفع تحدي التشغيل بل لا بد من ان يكون النمو شاملا للجميع وأن "تتوفر الشروط الموضوعية للاستفادة منه في توظيف القوى العاملة، باعتبار أن من أهم أسباب البطالة في بلداننا عدم المواءمة بين مخرجات التكوين واحتياجات السوق".
وقال ان الحكومة وطبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية تم وضع خطة طموحة في مجال التكوين المهني تراعي الاحتياجات الجديدة لسوق العمل بالإضافة إلى تطوير التوظيف الذاتي والنهوض بالمقاولات الصغير والمتوسطة.
وأكد وزير الشؤون الاقتصادية ان موريتانيا تمكنت من تحقيق نسبة نمو حقيقي كبيرة ومن تعزيز توازنات اقتصادية وتحسين مختلف المؤشرات المتعلقة ببيئة الأعمال ومراجعة قانون الاستثمار وإدخال نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وعبرت السيدة كاترين بومون كايتا رئيسة بعثة البنك الإفريقي عن سعادتها بحضور انطلاقة هذه الدراسة، مثمنة الحضور الرسمي الهام والذي يعكس مدى التزام الحكومة بنمو اقتصادي يوفر العمل خاصة بالنسبة للشباب والنساء، مؤكدة دعم البنك الإفريقي لموريتانيا في هذه الجهود.
وقالت إن انطلاق هذه الدراسة يدخل في إطار الأولوية التي تعطيها الحكومة الموريتانية للتشغيل و خاصةفي صفوف الشباب ،مبرزة ان العديد من الاحداث التي تقع في العديد من الدول تؤكد ان مكافحة البطالة تعتبر التحدي الاكبر للدول الأعضاء في البنك الافريقي .
وأوضحت أن البنك الإفريقي يأمل من خلال انطلاق هذه الدراسة تقديم الدعم لجهود الحكومة الموريتانية من أجل أن يساهم النمو في خلق فرص عمل أكثر.
جرى انطلاق هذه الدراسة بحضور وزيري المالية والوظيفة العمومية وعصرنة الإدارة.
آخر تحديث : 19/12/2012 17:07:28