أنشطة الحكومة

افتتاح ندوة فكرية لترسيخ ثقافة السلم ونهج روح الاعتدال والوسطية

نواكشوط,  19/12/2012
بدأت اليوم بنواكشوط اشغال ندوة فكرية تحت شعار "دولتنا مسلمة وليست علمانية " تنظمهاالرابطات والجمعيات الاسلامية الموريتانية.
وأوضح وزيرالشؤون الاسلامية والتعليم الاصلى السيداحمد ولدالنيني أن موضوع الندوة يعكس التناغم التام في المضامين والمعانى السامية مع الثوابت الوطنية لسياسة البلاد،كما وما سبقق وأعلنه رئيس الجمهوريةالسيد محمد ولد عبدالعزيز"إن دولتنا دولة مسلمة وليست علمانية" .
وأضاف السيد الوزير لدى افتتاحه الندوة أن برنامج الحكومة قد جسد على أرض الواقع هذا التوجه من خلال الانجازات الاسلامية الكبرى التى تحققت فى الفترة الوجيزة من مأمورية رئيس الجمهورية .
ومن ضمن هذه الانجازات طباعة المصحف الشريف وانشاءاذاعة للقرأن الكريم وبناء المساجد وانشاء المجلس الاعلى للفتوى والمظالم وجامعة للعلوم الاسلامية وغيرذلك .
وقال "إن الدين الاسلامى يمثل روح ولب هذه الامة ويعتبر فى ابعاده المعاملاتية والتعبدية والدعوية محدد هويتها وضامن وحدتها ولحمتها الاجتماعية لمايتميزبه من رحمة ووسطية ودعوة الى الله بالتى هى احسن" .
واشار الى ان هذه المبادىء كفيلة وحدها بمواجهة اخطار العنف والاقصاء والغلو وترسيخ الثقافة البديلة ثقافة السلم والمؤاخاة والتعاون والوحدة .
وذكر بأن بلاد شنقيط ظلت ومازالت منارة للعلم ورباطا للقيم والاخلاق الفاضلة مما جعل المجتمع اكثر انفتاحا وتواصلا مع العالم الاخر وظل علماء موريتانيا مصدراشعاع ثقافي تطبعه الوسطية والاعتدال .
وأكدان هذا الارث الحضاري يفرض علينا اليوم اكثرمن اي وقت مضى استرداد ذلك الدور الحضاري المتميز سعيا الى ابرازالصورة الناصعة للاسلام المتمثل في الاخلاق والقيم الاصيلة لمجتمعنا ورفض القيم الدخيلة عليه.
وعبر وزيرالشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي عن قناعته بأن المحاضرات والنقاشات التى ستميزهذه الندوة ستكون مرجعا علميا مهما يساهم بجدارة فى استخلاص افكار بناءة تدعم الاستراتيجية الوطنية لترسيخ ثقافة السلم ونشر روح المحبة والتعاون ونهج طريق الوسطية والاعتدال ومحاربة العنف والتشدد والتعصب.
وكان العلامة حمدا ولد التاه الامين العام لرابطة العلماء الموريتانيين قد تناول الكلام قبل ذلك، حيث قال ان هذه الندوة تجسد الاعلان العظيم يوم قال رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز ان موريتانيا دولة مسلمة وليست علمانية.
وأضاف ان الرابطات الاسلامية تقدم وساما لرئيس الجمهورية السيد محمد ولدعبد العزيز على ما حققه من انجازات خدمة للاسلام .
ويتضمن برنامج الندوة عددا من المحاضرات تتعلق بتاريخ ظهورالاسلام فى موريتانيا ومظاهر الاسلام فى التشريع إضافةالى محاضرة تحت عنوان "موريتانيا مسلمة وليست علمانية".
وجرت فعاليات افتتاح الندوة بحضور وزيرالداخلية واللامركزية والمفوض المكلف بحقوق الانسان ومستشاري الشؤون الاسلامية برئاسة الجمهورية والوزارة الاولى وشخصيات رسمية.




آخر تحديث : 19/12/2012 14:05:13