أنشطة الحكومة

الشرطة الوطنية تحتفل بعيدها الوطني

نواكشوط,  18/12/2012
احتضنت المدرسة الوطنية للشرطة اليوم الثلاثاء الفعاليات المخلدة للعيد الوطني للشرطة الوطنية الذي يتزامن مع عيد الشرطة العربية.
وتميزت هذه الاحتفالات باستعراضات قدمته فرق من الشرطة عكس مستوى التدريب والكفاءة التي يتمتع بها أفرادها في مواجهة الجريمة بمختلف أشكالها.
وهنأ وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل في كلمة بالمناسبة قطاع الشرطة الوطنية على المجهود الجبار الذي يبذله قطاع الشرطة في سبيل حماية الأفراد والممتلكات والسير المنتظم للمؤسسات.
وأكد الوزير أنه طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز شهد قطاع الشرطة تحسنا ملحوظا تجلى في إصدار قانون أساسي للشرطة وزيادة كبيرة في الرواتب.
واشار إلى ان وزارة الداخلية ستعمل خلال الفترة القادمة على تحسين أداء أفراد الأمن في إطار احترام القانون وخدمة المواطنين.
وأشاد وزير الداخلية بأفراد الشرطة الوطنية الذين ضحوا بدمائهم حماية للوطن راجيا من الله القدير أن يسكنهم فسيح جناته.
وبدوره تحدث المدير العام للأمن الوطني الجنرال أحمد ولد بكرن فأوضح أن الاحتفال بعيد الشرطة الوطنية يأتي في ظرف تتميز فيه البلاد بالأمن والرخاء.
وأكد أن الشرطة الوطنية وإدراكا منها بدورها المتزايد في حفظ الأمن والاستقرار لن تدخر أي جهد في سبيل مكافحة الجريمة بمختلف أشكالها رغم التطورالتكنلوجي الهائل والذي تستفيد منه عصابات الجريمة المنظمة.
وثمن الجهود التي تم بذلها لتحسين المستوى المادي والمعنوي لأفراد الشرطة مما مكن أفرادها من تحسين أدائهم وتفعيل المهام التي يقومون بها.
ونوه المدير العام بدور السلطات القضائية ومساعدتها للشرطة في أداء مهامها المنوطة بها، داعيا أفرادها إلى مواصلة جهودهم لتحقيق أهدافهم والتي تجعل من أمن المواطنين غاية وهدفا.
جرى الحفل بحضور وزير العدل وقائدي أركان الحرس الوطني والدرك الوطني والقائد المساعد لأركان الجيش الوطني وقائد التجمع الوطني لأمن الطرق ومدير المدرسة الوطنية للشرطة ووالي نواكشوط.
آخر تحديث : 18/12/2012 15:07:32