أنشطة الحكومة

وزير الداخلية يشرف على فتح 10 مكاتب جديدة لتقييد الاجانب في نواكشوط

نواكشوط,  09/12/2012
اشرف وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل صباح اليوم الاحد بالمركب الأولمبي في نواكشوط على فتح 10 مكاتب جديدة لتقييد الاجانب في موريتانيا.
ويدخل فتح المكاتب الجديدة التى بدأت اليوم استقبال وتقييد الأجانب في إطار عملية تقييد الأجانب التى تنفذها الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة منذ فاتح شهر يوليو الماضي.
وتهدف الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة من خلال فتح المكاتب الجديدة إلى تسهيل عمليات تقييد الأجانب وتمكينهم من تصحيح وضعيتهم القانونية للاقامة في موريتانيا.
وأوضح وزير الداخلية واللامركزية في كلمة له بالمناسبة أن الهدف من زيارته لهذه المكاتب هو الاطلاع على سيرها وإعطاء دفع جديد لعمليات تقييد الاجانب في موريتانيا.
واضاف أن الدولة قد وضعت حتى الآن لهذا الغرض (13) مكتبا عشرة منها في المركب الاولومبي ومكتب في كل من مقاطعات السبخة وتفرغ زينه ونواذيبو.
وفي تصريح للوكالة الموريتانية للانباء قال السيد سيدي عالي ولد الطيب، المدير العام المساعد للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة إن هذه المكاتب تستقبل ما بين (2000) و(3000)أجنبي يوميا.
وأضاف أن عملية التقييد التى بدأت منذ فاتح يوليو الماضي ستتواصل إلى غاية ال(31) من شهر دجمبر الجاري لتمكين المعنيين من تصحيح وضعية إقامتهم بشكل قانوني في موريتانيا.
وحضرت افتتاح المكاتب الجديدة السيدة أماتي بنت حمادي، وزيرة الوظيفة العمومية وعصرنة الادارة والسيد با عثمان، الامين العام للحكومة والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان الوثائق المؤمنة السيد محمد فاضل ولد الحضرامى ولد الولى وشخصيات أخرى.

آخر تحديث : 09/12/2012 14:13:56