أنشطة الحكومة

الوزير الأول يشرف على تدشين توسعة شبكات التوزيع والمحطة الكهربائية في نواذيبو

نواذيبو,  03/12/2012
دشن الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف صباح اليوم الاثنين في مدينة نواذيبو توسعة المحطة الكهربائية في المدينة وتوسعة شبكة توزيع الكهرباء في أحيائها.
وبفضل هذه التوسعة، ستبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة 32 ميكاوات، وهو ما يمثل زيادة قدرها220% وقد كلفت التوسعة أكثر من ثمانية مليارات أوقية، تم الحصول عليها من الصندوق العربي للانماءالاقتصادي والاجتماعي.
أما توسعة الشبكة الكهربائية فتشمل مد شبكة هوائية متوسطة الجهد بطول 12 كلم وأخرى ذات جهد منخفض بطول 110 كلم، وبناء وتجهيز 8 محولات بطاقة (400 كيوفولت آمبير) وإقامة 1050 وحدة إنارة عمومية.
وتهدف هذه التوسعة إلى توفير خدمات الكهرباء للمواطنين والرفع من جودة واستمرارية الخدمة وتأمين المستخدمين.
وقد كلف هذا المشروع أزيد من مليار وسبع مائة مليون أوقية على نفقة الدولة الموريتانية.
واوضح وزير البترول والطاقة والمعادن السيد الطالب ولد عبدي فال في كلمة بالمناسبة أن هذا الإنجاز الأكبر من نوعه في تاريخ مدينة نواذيبو، سيمكن من مضاعفة طول الشبكة ورفع معدل التغطية الكهربائية المسجل حاليا.
كما سيمكن من توفير توصيلات كهربائية وفق المعايير الفنية والقضاء على التوصيلات العشوائية التى طالما شكلت مصدر إزعاج وخطر على المواطنين.
وأضاف أن هذه المنشآت ستمكن من سد الاحتياجات المنزلية والصناعية لمدينة نواذيبو حتى أفق 2020 كما ستوفر احتياطيا من الطاقة يصل إلى 15 ميكاوات.
وقال إن هذه الإنجازات تأتى في إطار تجسيد الحكومة لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، منبها إلى أن الخدمات الكهربائية لم تعد من الكماليات بل اصبحت ضرورة من ضرورات الحياة الكريمة المعاصرة.
وحضر حفل التدشين عدد من اعضاء الحكومة ووالي داخلت نواذيبو وحاكم المقاطعة ومنتخبو الولاية وشخصيات أخرى.







آخر تحديث : 03/12/2012 13:37:11