أنشطة الحكومة

الوزير الأول يتلقى تهانئ وتمنيات السفراء الأفارقة بالشفاء العاجل لرئيس الجمهورية

نواكشوط ,  18/10/2012
استقبل الوزيرالأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف اليوم بمكتبه سفراء الدول الإفريقية المعتمدين لدى بلادنا، جاؤوا للاطمئنان على صحة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وللتعبير عن تضامن بلدانهم مع الشعب والحكومة الموريتانيين.
وقد طمأنهم الوزيرالأول وأخبرهم أن صحة السيد الرئيس في تقدم مطرد ولله الحمد، وأعرب لهم باسم رئيس الجمهورية عن شكره لهم ولحكوماتهم على ما عبروا عنه من مؤازرة وتضامن.
وبعداللقاء أدلى السفير المالي في نواكشوط سعادة السيد سليمان كوني باسم الدبلوماسيين الأفارقة بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه:" تشرفنا بلقاء معالي الوزير الأول وأعربنا له عن انشغال قادتنا وانشغالنا بوصفنا ممثلين لبلداننا في موريتانيا بالحادث الذي تعرض له رئيس الجمهورية.
وفي الوقت الذي نهنئه على سلامة رئيس الجمهورية من هذا الحادث، نحيي بالمناسبة مستوى نضج الشعب الموريتاني واتحاده أغلبية ومعارضة لمواجهة هذا الظرف والحفاظ على موريتانيا ديمقراطية مستقرة.
ولاشك أن بلداننا والمنطقة الإفريقية عامة في حاجة إلى هذا النضج وإلى دور موريتانيا ونتمنى لرئيس الجمهورية الشفاء العاجل والعودة السريعة لمباشرة مهامه".






آخر تحديث : 18/10/2012 15:29:49