أنشطة الحكومة

الوزيرالأول يتلقى تهانئ وتمنيات سفراء الاتحاد الأوروبي في بلادنا لرئيس الجمهورية بالشفاء

نواكشوط,  17/10/2012
استقبل الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف اليوم الأربعاء بمكتبه بالوزارة الأولى في نواكشوط سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى موريتانيا، الذين جاؤوا ليطمئنوا على صحة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وليعبروا عن تضامن بلدانهم مع الشعب والحكومة الموريتانيين.
وأخبرهم الوزير الأول أن فخامة الرئيس بخير وأن صحته في تقدم مطرد ولله الحمد، كما أعرب لهم باسم رئيس الجمهورية عن شكره لهم ولحكوماتهم على ما عبروا عنه من مؤازرة وتضامن.
وأدلى المتحدث باسم المجموعة سعادة السيد جورج هانز غستنلور، السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في موريتانيا في أعقاب اللقاء بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه:"تشرفنا بلقاء معالي الوزير الأول حيث عبرنا له عن انشغالنا بالحادث الذي تعرض له رئيس الجمهورية نهاية الأسبوع الماضي.
كماعبرنا بالمناسبة عن أسفنا لما حدث وطلبنا من معالي الوزير الأول بوصفنا شركاء لموريتانيا وأصدقاء لها بإبلاغ رئيس الجمهورية تمنياتنا بعاجل الشفاء والعودة السريعة لممارسة مهامه.
وأود بالمناسبة أن أقول إن الأنباء الواردة إلينا من باريس تؤكد تقدم صحة سيادة الرئيس ونحن فرحون بذلك".
آخر تحديث : 17/10/2012 14:56:04