أنشطة الحكومة

وزير السياحة يستقبل المشاركين في النسخة الخامسة من رالي"أيروس لاجاند"

أكجوجت,  09/10/2012
استقبل وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة السيد بمب ولد درمان مساء امس الاثنين ببلدة "تابرنكوت" بولاية انشيري المشاركين في النسخة الخامسة من رالي أيروس لا جاند القادم الذى يعبر هذه الأيام الأراضي الموريتانية في طريقه إلى داكار.
ويشارك في الدورة الخامسة من هذا السباق الرياضي والسياحي الدولي أزيد من 100 متسابق من عدة دول أوروبية وعدد من السيارات والدراجات النارية.
وأكد الوزير في كلمة له بالمناسبة أن موريتانيا ماضية في تحقيق تطلعاتها الرامية إلى جعل البلاد وجهة سياحية مفضلة للجميع من خلال توفير الأمن وغيره من الظروف المناسبة لسياحة آمنة ومريحة بشكل دائم في كل الربوع.
وبدوره عبر عمدة بلدية اكجوجت السيد سيدي ولد المان في كلمة له بإسم سكان البلدية عن أرتياحه لإختيار هذا السباق أرض موريتانيا كوجهة دائمة منذ خمس سنوات.
وأضاف أن جو الأمن والاستقرار السائد في موريتانيا حاليا وتنوع تضاريسها وانفتاح شعبها كلها عوامل مساعدة على الاستمرار في تنظيم هذا النوع من السباقات واحتضان سباقات أخرى.
وأكد عمدة بلدية أكجوجت زيف وبطلان الدعاية المغرضة الهادفة إلي النيل من السياحة في موريتانيا وتشويه سمعة البلاد، داعيانا المشاركين في هذا الرالي إن نقل شهادتهم للعالم الخارجي ووضع الراغبين في التوجه إلى موريتانيا في الصورة الحقيقية لهذا البلد الجميل وشعبه المسالم والمضياف.
وقال إن موريتانيا لم تعد كما كانت بعد أن أمنت حوزتها الترابية حماية لمواطنيها
والمقيمين بها والوافدين إليها من كل أنحاء العالم سواء مستثمرين أو سياح أو أشخاص عاديين.
وبدوره أكد عمدة بلدية بنشاب السيد أمربيه ولد عبد العزيزأن ولاية انشيري تزخر بمقدرات سياحية جذابة ومتميزة.
وأضاف أن هذا النوع من السباقات الرياضية والسياحية سيساهم في تنمية الولاية وتشجيع ساكنتها على الإنتاج والإبداع وتسويق منتجاتهم.
ومن جهتها ثمنت رئيسة السباق السيدة آن ماري جيراندي"الجو المريح والآمن الذي
أستمتع به المشاركون في الرالي منذ وصولهم الأراضي الموريتانية، حيث كرم الضيافة وحسن الاستقبال في كل محطة يصلون إليها".
وأضافت أنها" من هواة ومحبي هذا البلد منذ حوالي 20 سنة وتأمل في أن يتوجه كل السياح الفرنسيين والأوربيين إلى موريتانيا هذا الموسم حتى ينعموا بهذه الهضاب والكثبان الرملية الجميلة والصحراء الساحرة".
ومن جانبه عبر رئيس الاتحادية الوطنية للسياحة السيد محمد ولد أشريف عن سعادته
بعودة الأمور إلى مجاريها في موريتانيا المبشر بسياحة واعدة.
ونبه إلى موريتانيا أصبحت قادرة على استضافة السباقات الدولية والرحلات السياحية بعد توفير الأمن في كل أرجائها لمواطنيها وكل الوافدين من سياح ومتسابقين ومستثمرين وغيرهم.
وحضر حفل استقبال الرالي والي اينشري السيد لمالم ولد اهنه وحاكم اكجوجت وعدد من المسؤولين الجهويين والقادة الأمنيين في الولاية.




آخر تحديث : 09/10/2012 12:44:47