أنشطة الحكومة

عدد من اعضاء الحكومة يعلقون على اعمال مجلس الوزراء

نواكشوط ,  04/10/2012
علق وزراء الصحة والتجهيز والنقل والتشغيل والتكوين المهنى والتقنيات الجديدة على نتائج اجتماع مجلس الوزراء.
وفي هذا الصدد أوضح وزيرالصحة السيد باحسينو حمادى انه تقدم ببيان للمجلس حول وضعية الحمى النزيفية فى موريتانيا.
وقال إنه تم تسجيل سبع حلات افتراضية من هذا المرض في موريتانيا حتى الآن تسببت فى اربع وفيات تأكدت اصابتهم عن طريق التحليل المخبري فى حين شفي اثنان من المصابين، ولاتزال هناك حالة فى الاستشفاء .
وأشارإلى انها لم تكن هذه اول مرةيظهر فيها هذا المرض فى موريتانيا.
فقد سجلت حالات فى ولاية ادرار سنة 2010 مشيرا الى ان من اسباب المرض الذى ينتقل من الحيوان الى الانسان ارتفاع منسوب الامطاروعدم طهي اللحوم بصفة فعالة.
ودعا المواطنين للقيام بإجراء الفحوص اللازمة وبسرعة فى حال الاصابة بالحمى لانها الوسيلة الفعالة لمحاصرة المرض.
وقال ان قطاع الصحة على اتم الاستعداد للتدخل فى اى وقت الا أن الحالات التى تظهر فى المناطق الداخلية يمكن ان تمثل استثناء بسبب النقص فى الدم الذى هو حيوى لانقاذ حياة المريض .
وأضاف ان وضعية المرض الحالية عادية ولايمكن ان تسبب اى خوف لانها حالات معدودة ولاتوجد خلايا للمرض على المستوى الوطنى .
وبدوره اكد يحيى ولد حدمين وزيرالتجهيز والنقل فى تعليقه على نتائج المجلس ان الحكومة وافقت على انشاءشركة استخدام المواد المحلية .
وقال ان المرسوم المنشىء لهذه الشركة راعى أهمية المواد المحليةوامكانياتها التشغيلية.
وذكران الشركة التى تم انشاؤها اليوم تابعة لقطاع التجهيز والنقل وانها ستبدأ فى الاسابيع القليلة المقبلة لان مشروع ترقية الحجارة المحلية سيكون نواتها.
أما الوزير المنتدب لدى وزير الدولة المكلف بالتشغيل والتكوين المهنى والتقنيات الجديدة السيد محمد ولد خونا فقال إن انشاء هذه الشركة تم فى اطار توجيهات رئيس الجمهورية الرامية لترقية الحجارة المحلية، مبرزا ان تجربة المشروع مكنت من انعاش بعض الوحدات فى اطار والنعمة ولعيون .
واضاف ان هذه الشركة ستدرس الافاق الواعدة لترقية المواد المحلية مع خلق فرص كثيرة للعمل .
آخر تحديث : 04/10/2012 18:16:50