أنشطة الحكومة

افتتاح ورشة وطنية خاصة بوضع اللمسات النهائية للدفع بالنفاذ إلى الخدمات الأساسية في مجال المياه والصرف الصحي

نواكشوط,  02/10/2012
بدأت صباح اليوم الثلاثاء في نواكشوط أشغال الورشة الوطنية الخاصة بوضع اللمسات النهائية على برنامج الدفع بالنفاذ إلى الخدمات الأساسية في مجال المياه والصرف الصحي.
ويبلغ الغلاف المالي لهذا المشروع عشرة ملايين دولار بتمويل مشترك بين الحكومة الموريتانية والمملكة الهولندية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونسف" في إطار الشراكة الدولية من اجل الصرف الصحي والماء للجميع.
وتستفيد منه 6 ولايات وسيبدأ تنفيذه خلال السنة القادمة على مدى ثلاث سنوات قابلة للتمديد.
وتنظم الورشة من طرف وزارة المياه والصرف الصحي بالتعاون مع اليونسف.
ولدى افتتاحه أشغال الورشة قال وزير المياه والصرف الصحي السيد محمد الأمين ولد آبي أن قطاعه يعمل بجد وبصورةمستمرةعلى تأمين مياه الشرب والصرف الصحي في مختلف مناطق الوطن.
واضاف أنه اعتمد لبلوغ هذا الهدف إستراتيجية جديدة ترمى إلى تحسين النفاذ، كما ونوعا، إلى المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي بأسعار مناسبة للجميع،
خاصة في الأوساط الفقيرة ووفقا للأهداف الإنمائية للألفية والإطارالاستراتيجي لمكافحة الفقر 2011 - 2015 الذي يشكل إحدى أولويات برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وذكر بالعديد من المشاريع التنموية التي تسهر على وضعها وتنفيذها حكومة الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد الاغظف.
وأضاف أن الهدف من هذا البرنامج تسريع وتيرة النفاذ إلى الخدمات الأساسية في مجال الماء والصرف الصحي لبلوغ أهداف الألفية.
وشكرالوزير حكومة المملكة الهولندية على مساهماتها في الجهود التنموية لبلادنا وخاصة في مجال توفير مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي كما شكرمنظمة اليونيسف لما تقدمه من دعم لسياسة الحكومة للرفع من مستوى الخدمات الأساسية للمواطنين وخاصة الفئات الأكثر ضعفا.
بدوره تناول سعادة السيد نبيل حجاز، القنصل الشرفي لمملكة هولندا فأكد أن بلاده مستمرة في دعم الدول النامية.
وبدورها أوضحت السيدة ليسيا ألمى ممثلةاليونسيف أن هذه الورشة التي تدوم يومين ستمكن من تشخيص المشاكل المتعلقة بتوفير مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي من اجل إيجاد الحلول اللازمة لها.
وقد جرى حفل افتتاح الورشة بحضور الأمين العام لوزارة المياه والصرف وشخصيات أخرى.
آخر تحديث : 02/10/2012 14:30:11