أنشطة الحكومة

عمليات التشجير تتواصل على مستوى الحزام الأخضر لمدينة نواكشوط

نواكشوط,  28/09/2012
تميزت عمليات التشجير الجارية منذ أسابيع على مستوى الحزام الأخضر لمدينة نواكشوط،اليوم الجمعة بمشاركة قطاعات التجهيز والنقل والعدل والتجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة والشرطة.
وقد خصصت لوزارة التجهيز ستة هكتارات للغرس وثمانية أوعية للماء بطاقة خمسة أطنان للسقي، فيما خصصت لقطاع التجارة ستة هكتارات للتشجير وخمس أوعية للري كما برمجت لقطاع العدل أربعة هكتارات للغرس ووعاءين للري.
وتتدخل القطاعات المذكورة على مستوى المقطع رقم"7" عدا قطاع الشرطة الذي يتدخل في المقطع رقم "6" بغرس" 12 هكتارا ونصف، مزودة بخمسة أوعية للري .
وتقدر المساحة المبرمجة لمختلف القطاعات اليوم 38.5 هكتارا لغرس 15400 شجيرة، فيما تبلغ كميات المياه الموفرة لري المساحة 125 طنا.
وتجول السيد آميدي كمرا، الوزيرالمنتدب لدى الوزيرالأول المكلف بالبيئة والتنميةالمستديمة في مختلف المقاطع التي تم تشجيرها خلال هذه الحملة التي انطلقت في السابع من الشهرالجاري للتعرف على نسبةالنجاح ومدى احترامها للفنيات المتبعة ومدى شمولية العملية على المقاطع المستهدفة وهي حتى الآن مقاطع"5 و6 و7 من البرنامج الخاص لحماية نواكشوط من المد البحري وزحف الرمال.
وأكد السيد الوزير في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء أن عمليات الغرس التي نفذت حتى الآن سجلت نجاحا كبيرا بفضل مشاركة كل القطاعات وبمستوى التعبئة والتأطيرالذي يقوم به قطاعه وأن هذه العملية ستتواصل مدة ثلاثة أشهر لضمان تشجير كل المقاطع التي لم تغرس فيها الشجيرات قط وتلك التي تعاني من نقص في نسبة النجاح في التشجير،داعيا الجميع إلى المشاركة الفاعلة في هذاالمجهود الوطني لضمان حماية نواكشوط من ظاهرة زحف الرمال المتحركة.


آخر تحديث : 28/09/2012 10:53:10