أنشطة الحكومة

الاتحاد الاوروبي: 3,2 مليار اوقية لدعم الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الهجرة

نواكشوط ,  26/09/2012
وقع وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه ظهر اليوم الاربعاء بمباني الوزارة اتفاقية مع السفير رئيس بعثة االاتحاد الاوروبي في موريتانيا السيد جورج هانز غيرستن لوار.
وسيقدم الاتحاد الاوروبي بموجب هذه الاتفاقية هبة بمبلغ 3,2 مليار أوقية لتمويل برنامج وطني لدعم استراتيجية وطنية لتسيير الهجرة.
وتسعى الاستراتيجية إلى توفير رؤية مندمجة ومتكاملة لتسيير الحدود وإعداد تصور شامل ومتوازن عن جميع ابعاد هذه الظاهرة، كما تسعى إلى تقديم المشورة الفنية لصناع القرار والمساهمة في ضبط الدخول والخروج من البلد مع احترام الاتفاقيات الموقعة من طرف موريتانيا.
وأوضح وزير الشؤون الاقتصادية في كلمة بالمناسبة، أن موريتانيا ظلت مقتنعة بأن الهجرة المنظمة والمضبوطة تشكل عنصر تلاقح واثراء لدول العبور وللدول المستقبلة على حد سواء، مبرزا أن بلادنا تعتمد دائما مبدأ حرية تنقل الأشخاص اليها وعبر أراضيها.
وأضاف أن بلادنا تتعرض منذ فترة لحركة هجرة متزايدة أصبحت تشكل تحديا حقيقيا للآليات الوطنية التقليدية المكلفة بتسيير الهجرة.
وقال السيد الوزير إن الحكومة وبدعم من الإتحاد الأوروبي اعتمدت إستراتيجية وطنية من اجل تسيير افضل للهجرة، مشيرا إلى أن هذا التمويل يدخل في إطار التعاون المثمر بين بلادنا والإتحاد الأوروبي مثمنا جهوده ومساهمته في دعم التنمية.
وبين رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي في كلمة بنفس المناسبة ان موريتانيا تتمتع بموقع جغرافي يجعلها ملتقى بين المغرب العربي وإفريقيا جنوب الصحراء مما يجعلها امام تحديات للمزاوجة بين دورها التقليدي في استقبال المهاجرين وضمان الاستقرار وحماية الأرض والسكان.
واشاد بالاستراتيجة الوطنية لتسيير الهجرة، الوحيدة من نوعها التي تقدم رؤية شاملة للهجرة بكافة اشكالها سواء سياسية او ثقافية او اقتصادية، مؤكدا ان الاتحاد الاوروبي يواكب جهود السلطات الموريتانية في هذا المجال.
وقال نحن سعداء اليوم لتنفيذ هذه الاسترتيجية من خلال التوقيع على اتفاقية تهدف بالدرجة الاولى إلى مساعدة موريتانيا لتحقيق الاهداف المحددة في استراتيجية تسيير الهجرة.
جرى توقيع الاتفاقية بحضور وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل وسفيري المانيا واسبانيا والقائم بالاعمال الفرنسي.

آخر تحديث : 26/09/2012 15:08:33