أنشطة الحكومة

اختتام اعمال الاجتماع الأول لوزراء الشؤون الإسلامية في دول اتحاد المغرب العربي في نواكشوط

نواكشوط,  24/09/2012
اختتمت مساء اليوم الاثنين في نواكشوط أعمال الاجتماع الأول لوزراء الشؤون الإسلامية في دول اتحاد المغرب العربي بنواكشوط تحت شعار" الإسلام السني المعتدل ودوره في التحصين الفكري والثقافي للمجتمعات المغاربية".
وأشاد وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد النيني في كلمة بالمناسبة بمستوى العروض والمداخلات القيمة التي اثرت أعماله وثمن عاليا بيانه الختامي المتميز حيث جسد الرؤية المشتركة والتي ستساهم في رسم مقاربة موحدة وفعالة للتصدي لظاهرة الإنحراف الفكري التي ارقت العالم وأسالت دماء كثيرة وهدرت أموالا كبيرة وشلت عجلة التنمية في جل انحاء العالم.
وتوجت أعمال الاجتماع بيان أكد فيه المشاركون خطورة الوضع الأمني في منطقة المغرب العربي مما يحتم على الجميع العمل الجاد من أجل تحصين المجتمعات المغاربية بالمفاهيم الدينية الصحيحة انطلاقا من المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية.
ودعوا إلى توضيح الصورة الناصعة للإسلام الحقيقية باعتباره دين التسامح.
كما رفعوا رسالة شكر وتقدير لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على الجهود الكبيرة المقام بها حفاظا على مسيرة الاتحاد المغاربي تحقيقا للاهداف المنشودة.
وحضر الاجتماع مسؤولون واطر من الوزارة.



آخر تحديث : 24/09/2012 20:24:34