صحافة

شبكة الصحفيات الموريتانيات تنظم يوما تحسيسيا حول التلقيح ضد شلل الأطفال

نواكشوط,  22/06/2011
نظمت شبكة الصحفيات الموريتانيات مع وزارة الصحة وصندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليوم الأربعاء في نواكشوط يوما تحسيسيا حول أهمية التلقيح ضد شلل الأطفال.
ويأتي تنظيم هذا اليوم بمناسبة انطلاق الحملة ال 13 للتلقيح ضد شلل الأطفال التي ستبدأ يوم غد الخميس على عموم التراب الوطني.
وفي كلمة بالمناسبة، أبرز السيد المصطفى ولد سيدي المختار، مستشار وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان "الدور الهام لحملات التلقيح في محاولة القضاء على الأمراض وخفض الوفيات ضد الأطفال.
وأكد أن الدولة "رصدت مقدرات كبيرة لمكافحة شلل الأطفال ومختلف الأمراض الأخرى تجسيدا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي يولى صحة الأم والطفل اهتماما خاصا".
وأبرز أن هذا التوجه السامي تمت ترجمته في إجراءات ملموسة من بينها قيام قطاع الصحة بتنظيم العديد من حملات التلقيح في عموم البلاد.
وثمن المستشار الجهود التحسيسية لشبكة النساء الصحفيات الموريتانيات، مبرزا أهمية تنظيم هذا اليوم قبل يوم واحد من انطلاق حملة التلقيح ضد هذا المرض الخطير.
من جهتها أوضحت رئيسة شبكة النساء الصحفيات السيدة السالكة بنت اسنيد أن تنظيم هذا اللقاء يهدف من بين أمور أخرى، إلى المساهمة في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد شلل الأطفال ومواكبة الصحفيين الموريتانيين لهذه الجهود من خلال التحسيس والتعبئة.
وعبرت رئيسة الشبكة عن أملها في أن تكون هذه الورشة "فاتحة عهد من التواصل الإعلامي بين وزارة الصحة وشبكة الصحفيات الموريتانيات".
وحضر افتتاح اليوم التحسيسي ممثل عن صندوق الأمم المتحدة للطفولة وعدد من الإعلاميين والإعلاميات.
آخر تحديث : 22/06/2011 16:01:19