صحافة

الصحفيات الموريتانيات تنظم يوما تحسيسيا حول مرحلة المراهقة

نواكشوط ,  08/06/2011
أشرف الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد محمد الأمين ولد مولاي الزين أمس الثلاثاء بمركز التكوين للترقية النسوية في نواكشوط على حفل افتتاح أعمال يوم تحسيسي حول: (المراهقة مرحلة الفرص)،منظمة من طرف شبكة الصحفيات الموريتانيات بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).
واستهدف تنظيم هذا اليوم، التحسيس بأهمية وخطورة مرحلة المراهقة مع إبراز دور الأسرة والمجتمع في احتواء سلبيات هذه المرحلة.
وفي كلمة له بالمناسبة، أبرز الأمين العام أهمية "هذه الورشة التي تعالج موضوع المراهقة"، معتبرا أن "الاستثمار في المراهقين والشباب هو السبيل الوحيد لمكافحة الفقر والفوارق الاجتماعية والاقتصادية والتمييز بين الجنسين.
وأعلن السيد محمد الأمين ولد مولاي الزين أن الحكومة تعمل على الرفع من مستوى الشباب وذلك من خلال دمجهم في كل البرامج والخطط كفاعلين ومشاركين في بناء الوطن.
كما تقدم بالشكر لشبكة النساء الصحفيات على إثارة المواضيع التي تمس صميم المجتمع والتي في طليعتها موضوع المراهقة.
أما رئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات السيدة السالكة بنت اسنيد، فقد أبرزت في كلمتها أن مرحلة المراهقة من أخطر المراحل التي يمر بها الإنسان باعتبارها مرحلة تمتاز بالتمرد والحيرة والتوتر، منوهة بدور الشباب في بلادنا.
وقالت إن هذه الشريحة من المجتمع، لم تكن بعيدة في يوم من الأيام عن الأحداث باعتبارها تمثل جيل الحاضر والمستقبل.
ودعت رئيسة الشبكة إلى الوقوف مع هذه الفئة ومعالجة همومها على المستويين العائلي والوطني.



آخر تحديث : 08/06/2011 10:21:01