صحافة

تنظيم ندوة حول "المواقع الإلكترونية بين الهواية والإحتراف"

نواكشوط,  05/05/2011
نظم اتحاد المواقع الإلكترونية الموريتانية مساء اليوم الخميس بفندق وصال بنواكشوط ندوة تحت عنوان" المواقع الإلكترونية بين الهواية والإحتراف"،ويدخل تنظيم هذه الندوة في إطار التظاهرات المخلدة للعيد الدولي لحرية الصحافة.
وقد أوضح الأستاذ حمدي ولد محجوب وزير الإتصال والعلاقات مع البرلمان في كلمته الإفتتاحية لأعمال هذه الندوة أن أهم ما ميز ساحتنا الإعلامية في الفترة الأخيرة هو تزايد وتنوع المواقع الإلكترونية حيث أصبح هذا الرافد الصحفي واقعا معاشا يفرض نفسه كإحدى أهم الوسائط الإخبارية.
وأضاف أنه انطلاقا من هذا الواقع الجديد وسعيا الى دمج الصحافة الإلكترونية بصفة شرعية في المشهد الإعلامي الوطني تمت المصادقة على القانون 2011-025 الصادر بتاريخ 08 مارس 2011 المتعلق بالصحافة الإلكترونية لتصبح موريتانيا بذلك من أوائل الدول التي أقدمت على سن قانون في هذا المجال.
وأشار وزير الإتصال والعلاقات مع البرلمان الى أن الإنتشار السريع للمواقع الإلكترونية جاء غالبا على حساب الأداء المهني واحترام أدبيات أخلاق المهنة الصحفية وكذلك دون الإرتكاز على بنيات مؤسسية حقيقية.
ونبه الوزير الى أنه من أجل تصحيح هذا المسار فإن وزارة الإتصال والعلاقات مع البرلمان تعول على ما ستقدمه الروابط والجمعيات المهنية من جهود وإسهامات في سبيل الرفع من أداء الصحافة الإلكترونية.
وكان السيد التاه ولد أحمد رئيس اتحاد المواقع الإلكترونية الموريتانية قد أوضح في كلمة له قبل ذلك أن من الأهداف الأساسية لهذا الإتحاد الجديد السعي الطموح لتنظيم الصحافة الإلكترونية الوطنية،باعتبارها رافدا من روافد المشهد الإعلامي المحلي،مشيرا إلى أن العالم اليوم أصبحت فيه الشبكة العنكبوتية صاحبة المكانة الأبرز إعلاميا وتجاوزت فيه الصحافة الإلكترونية بقية الأنماط الصحفية الأخرى.
وقدمت خلال هذه الندوة عدة مداخلات تناولت جملة من المواضيع المتعلقة بالعمل الصحفي حيث كانت المداخلة الأولى تحت عنوان مايريد الساسة وما تتطلبه المهنة،في حين كانت المداخلة الثانية تحت عنوان المواقع الإلكترونية بين السرعة والدقة،أما المداخلة الثالثة فكانت تحت عنوان المواقع الإلكترونية والتحديات،والمداخلة الرابعة تناولت مؤسسة الإعلام الإلكتروني.
حضر افتتاح هذه الندوة مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالإتصال،والأمين العام لوزارة الإتصال والعلاقات مع البرلمان،ومديري مؤسسات الإعلام العمومي،وجمع من مختلف أطياف صحافتنا الوطنية.

آخر تحديث : 05/05/2011 21:25:24