أنشطة الحكومة

افتتاح اعمال مجموعة العمل السابعة لتقييم الموارد السمكية

انواذيبو ,  05/12/2010
افتتحت صباح اليوم الاحد بالمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد اعمال مجموعة العمل السابعة لتقييم الموارد السمكية بالمنطقة الاقتصادية الموريتانية الخالصة وتهدف هذه التظاهرة العلمية الى بحث الاشكاليات المطروحة لقطاع الصيد وتشخيصها وتحليلها لايجاد انجع الحلول الملائمة لتمكين الحكومة من ارساء سياسة قطاعية مستدامة على اسس علمية واضحة.
واكد وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد اغظفن ولد اييه في كلمة افتتح بها هذا اللقاء ان صيد الاسماك هو احدى الدعامات الاساسية للاقتصاد الموريتاني .
واضاف ان برنامج وتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تهدف الى تطوير القطاع وعصرنته ليساهم في بناء الوطن من خلال خلق فرص للعمل وانتاج قيمة مضافة محلية .
واوضح ان قطاعه يتوقع من خلال هذه الندوة تحقيق جملة من الاهداف تتمثل في تخفيف الضغط علي الموارد المهددة او المستغلة بشكل مفرط ومعرفة ادق ببيولوجية الاسماك والمحافظة على البيئة والوسط البحري والتوجه الى استغلال المصائد غير المهددة وتحديد سيناريوهات تمكن من توطين انشطة الصيد والتفريغ الكامل في الموانئ الوطنية اضافة الي تطوير الصيد التقليدي والشاطئ وخلق المزيد من فرص العمل وزيادة استهلاك الاسماك الوطنية وهو ما سيسهم في دمج قطاع الصيد في نسيج الاقتصاد الوطني .
وشدد على ان التوصيات التي ستصدر عن المشاركين ستكون مرجعا علميا لتوجيه سياسة قطاع الصيد البحري .
وكان مدير المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد السيد امبارك ولد اسويلم قد تناول الكلام قبل ذالك حيث اعرب عن شكره للحضور من مشاركين وخبراء دوليين واخصائيين من منظمات دولية واقليمية ووطنية .
وابرز ان نتائج هذا اللقاء ستكون المرتكز الاساسي لتحيين استراتجية قطاع الصيد في اطار تنفيذ المخطط الثلاثي 2008و2011 .
وبدوره رحب عمدة مدينة انواذيبو بالحضور واعرب عن سعادته لاحتضان انواذيبو لهذا الحدث العلمي البارز الذي يخص قطاعا حيويا بالنسبة لسكان انواذيبو.
وسيعكف المشاركون خلال هذه الندوة العلمية على مناقشة جملة من المحاور الرئيسية تتعلق بتجديد وضعية المصائد وصيد الاعماق والاسماك السطحية والصيد التقليدي والشاطئ والبيئة البحرية وتاثيرها علي الجوانب الاجتماعية والاقتصادية للصيد واستغلال المصائد .
وينظم هذا اللقاء كل اربع سنوات من طرف المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد ويتم الان بدعم من الاتحادية الوطنية للصيد ومنظمة التغذية والزراعة وميناء انواذيبو المستقل ومشروعي (ابراجاتا) و (ابام) ومعهد ايو الاسلامي والسفارة الفرنسية .
وحضر انطلاقة هذه الندوة وزير التعليم الثانوي والعالي والوزير المنتدب لدى الوزير الاول المكلف بالبيئة والتنمية المستدامة ووالي داخلت انواذيبو
آخر تحديث : 05/12/2010 21:28:06