أنشطة الحكومة

انطلاق أشغال ورشة تشاورية بين القطاع الخاص ومؤسسات التكوين المهني في موريتانيا

نواكشوط,  25/10/2010
انطلقت اليوم الاثنين في نواكشوط أشغال ورشة تشاورية بين القطاع الخاص ومؤسسات التكوين المهني في موريتانيا، منظمة من طرف وزارة التشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل.
وتهدف هذه الورشة إلي تعزيز الروابط وإحكام التشاور بين منظومة التشغيل والتكوين المهني والقطاع الخاص بمختلف مكوناته، وكذا التوصل إلى تحديد القطاعات المؤهلة أكثر من غيرها لاستقطاب أكبر عدد من العاطلين.
كما تهدف الورشة، إلى التعاون من أجل تحديد حاجيات التكوين المهني لجعله أكثر قدرة على المنافسة استجابة لسوق العمل.
واشرف على افتتاح الورشة الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة السيد محمدن ولد سيدي الملقب بدنه، حيث أكد في كلمة بالمناسبة أن "البرنامج الانتخابي الطموح لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في مجال التشغيل يتضمن خمسة محاور رئيسية، هي تطوير كفاءات العاطلين عن العمل وخاصة من حملة الشهادات، وخلق أساليب جديدة للشراكة مع القطاع الخاص واستحداث آليات محكمة لتمويل التشغيل الذاتي ووضع وتنفيذ استراتيجية إعلامية ناجعة حول سوق العمل، بالإضافة إلى المزاوجة بين المقاربة القطاعية والبعد الأفقي للتشغيل".
وأوضح الأمين العام أنه انطلاقا من هذا البرنامج، تمت صياغة البرنامج الحكومي الذي "احتل الصدارة فيه موضوع ملاءمة اليد العاملة الوطنية مع احتياجات الاقتصاد من خلال المزاوجة بين التكوين القاعدي وتطوير الكفاءات"، كما تبرز فيه "الأهمية القصوى التي توليها الحكومة للقطاع الخاص الذى يعول عليه كثيرا في استقطاب المزيد من العاطلين عن العمل وخاصة عبر التشاور والتعاون مع مؤسسات التكوين المهني، من أجل التحسين من كفاءات الخريجين عبر تسهيل اندماجهم في الحياة النشطة".
وأبرز السيد محمدن ولد سيدي الملقب بدنا أنه في هذا السياق يندرج هذا الملتقى "الذى تتلاقح فيه أفكار الجانبين لتخلص إن شاء الله إلى نتائج نرجو أن تكون إيجابية تسهم في إثراء مشروعي الاستراتيجيتين الوطنيتين في مجالي التشغيل والتكوين التقني والمهني".
نشير إلي أن نسبة البطالة في بلادنا تبلغ 2 ر31% من مجموع عدد السكان البالغين حسب احصاء 2008، 3ر3 مليون نسمة ويحتل موضوع التشغيل المرتبة الاولى في أهداف الالفية للتنمية التي تتعهد موريتانيا بتحقيقها في أفق 2015 ومن بينها التشغيل.
كما يستقطب القطاع الخاص لوحده نسبة 85% من طالبي العمل في بلادنا.

آخر تحديث : 25/10/2010 18:12:00