أنشطة الحكومة

افتتاح ورشة لتحديد الأولويات في مجال التنمية

نواكشوط,  25/10/2010
بدأت صباح اليوم الاثنين بنواكشوط أعمال الورشة المتعلقة بتحديد الأولويات في مجال التنمية والمنظمة بالتعاون بين وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية ومنسقية هيئات الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا.
وأوضح وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه في افتتاح هذه الورشة أنها ستمكن من تحديد الأولويات في إطار الشراكة بين موريتانيا ومنسقية هيئات الأمم المتحدة.
وأضاف أن هذه الورشة تأتي بعد إعداد المسودة المتعلقة 2010 - 2011، مشيرا إلى أن الإطار الوطني لمحاربة الفقر سيكون ضمن أولويات الحكومة للسنوات الخمس القادمة ضمن برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وقال وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية أنه بعد الطاولة المستديرة الأخيرة الخاصة بموريتانيا التى تم تنظيمها في بروكسل مؤخرا، سيتم تحديد القطاعات التي يتدخل فيها شركاء البلد في التنمية، مضيفا أن الخطة الثالثة لبرامج محاربة الفقر سيتم خلالها تحديد القطاعات ذات الأولوية وذلك بتوفير كل المعطيات اللازمة لتسريع وتيرة النمو لتحقيق أهداف الألفية بوتيرة أسرع، مبرزا أن الحكومة أجرت بالتعاون مع برامج الأمم المتحدة تقريرا أظهر أن هناك قطاعات تتطلب الأولوية خصوصا في مجال الصحة، والبيئة، والفقر.
وحث وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية المشاركين على انتهاز الفرصة للتركيز على النقاط الكفيلة بتسريع وتيرة التنمية في البلد.
وبدورها أوضحت السيدة ماريا دوفال ريببيرو، منسقة هيئات الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا أن هذه الورشة ستمكن من البحث عن المشاكل التى تعيق عملية التنمية في موريتانيا وتحديد تلك التي تحتل منها الصدارة، مشيرة إلى أن المنسقية على استعداد تام لدعم موريتانيا بوصفها بلدا عضوا في الأمم المتحدة، ومواكبة جهودها التنموية.
يشار إلى أن هذه الورشة يشارك فيها ممثلون عن العديد من القطاعات الحكومية يستفيدون على مدي يومين من عروض يقدمها خبراء مختصون تتعلق بموضوع الورشة.
وجرى افتتاح الورشة بحضور وزراء الصحة والمياه والصرف الصحي والشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة وشخصيات أخرى.

آخر تحديث : 25/10/2010 11:36:00