أنشطة الحكومة

وزيرالاتصال يشيد بالحضورالإعلامي لتغطية الحوارالوطني حول الغلو والتطرف

نواكشوط,  24/10/2010
أشاد وزيرالاتصال والعلاقات مع البرلمان الأستاذ حمدي ولد المحجوب، اليوم الأحد في انواكشوط بالحضورالإعلامي لتغطية الحوار الوطني حول الإرهاب والتطرف.
وأعرب الوزير في تصريح صحفي اليوم عن شكره للصحافة الوطنية بشقيها العمومي والخصوصي والصحافة الدولية على تواجدها الكثيف لتغطية هذا الحوار، معتبرا أن ذلك يؤكد اهتمام الإعلاميين المقيمين في موريتانيا وكذا القادمين من بلاد مجاورة ودول صديقة، بما يجري في البلاد من أحداث وما عرفته من تطورات.
وأضاف أن حجم الحضور يؤكد اهتمامها بمتابعة ظاهرة التطرف والإرهاب في موريتانيا وفي منطقة الساحل عموما، مشيرا إلى أن الإرهاب ظاهرة كونية لا تعرف الحدود وتهدد كل دول المعمورة.
وأوضح أن الهدف من هذا الحوار الذي يدوم خمسة أيام هو التعريف بحقيقة الارهاب والتطرف في بلادنا وفي المنطقة و إبراز خطورة التطرف وتوعية المواطنين بحجم هذا الخطر.
وقال إنه سيتم خلال هذا الحوار الوطني تبادل للأراء حول هذه الظاهرة من كل الجوانب مثل المنظور الشرعي والأسس الفكرية للظاهرة، وأسبابها الاقتصادية والاجتماعية والنفسية.
وأوضح الوزير أن الحوار سيتناول البعد الإعلامي والضوابط المهنية للتعاطي مع القضايا المرتبطة بالإرهاب والتطرف أو أي قضية تمس أمن البلد.
كما سيتم التبادل بخصوص مختلف التجارب في بلادنا وفي العالم من حولنا من أجل مكافحة الارهاب والتطرف وذلك بهدف التوصل إلى أنجع السبل الكفيلة بمعالجة الظاهرة في بلادنا.
وكما لاحظتم-يضيف وزير الاتصال- "تم إشراك مختلف الفاعلين السياسيين والصحفيين والجامعيين ومنظمات المجتمع المدني، بهدف تمكين الجميع من لعب الدور المنوط به في مكافحة الجريمة والتطرف التى استمعتم لاحصائيات عنها من طرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.


آخر تحديث : 24/10/2010 11:47:22