أنشطة الحكومة

تنظيم يوم تفكيري حول التنسيق الأمثل بين المصالح المكلفة بالشغل

نواكشوط,  25/09/2010
احتضن صباح اليوم السبت فندق الخاطر في نواكشوط يوما تفكيريا منظما من طرف وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة حول التنسيق الأمثل بين المصالح المكلفة بالشغل.
ويهدف هذا اليوم إلى وضع منظومة تنسيق ملائمة بين جميع الأجهزة المعنية لتحسين مردوديتها وقدرتها على حل المشاكل المطروحة وتقريب خدماتها من المواطن.
ويشارك في هذا اللقاء الذى يدوم يوما واحدا 36 شخصا من مفتشيات الشغل في الداخل ووكالات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وأطباء العمل إضافة إلى أطر من إدارة الشغل والحيطة الاجتماعية.
وسيناقش المشاركون عروضا حول دور العمل والتنسيق في العمل المهني ودور مفتشي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وطب العمل واستخراج النظام التنسيقي والآفاق المستقبلية.
ولدى افتتاحها أشغال هذا اليوم أكدت السيدة أماتي بنت حمادي وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة على أهمية هذا اليوم المنتظران يساهم في دعم دورمفتشيات الشغل وتحفيز مفتشي الشغل للقيام بدورهم في تطبيق القانون لما يكفل الحفاظ على السلم الاجتماعي ومرتنة الوظائف ورقابة عمل الأجانب في البلد بشكل مستمر وإعداد سياسة وطنية مستقيمة للعمل.
وقالت إن على إدارة العمل أن تكون عملية وأكثر تنظيما وقادرة على إرساء منظومة تنسيق ملائمة للمهام الموكلة إليها بين جميع مصالح المؤسسات ذات الصلة بالعمل والحيطة الاجتماعية.
وطالبت الوزيرةالمشاركين بالتفكير في التوصل إلى رؤية واضحة للعلاقات القائمة بين مختلف مصالحهم وكيفية تفعيلها لكي تلعب إدارة العمل الدور المنوط بها خدمة لتنمية البلد.
وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال السيد البكاي ولد عبد القادر مدير الشغل والحيطة الاجتماعية أن هذا اليوم التفكيري جاء نتيجة للجهود التي تقوم بها السلطات العمومية بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من أجل التحسين من أوضاع العمال وتسليحهم بالمعارف الضرورية لحماية حقوقهم المهنية والمادية والمعنوية.
وقال إن القطاع يسعى لتفعيل دور مفتشيات الشغل لتلعب الدور المنوط بها في الدفاع عن مصالح العمال والمساهمة في حل مشاكلهم اليومية مع مستخدميهم.
وأكد على ضرورة اخضاع العمال الأجانب لمسطرة القوانين المتعلقة بالشغل في البلد.
وجرى الحفل بحضور وزيري الصناعة والمعادن والتكوين المهني والتشغيل والدمج والأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل والعديد من مسؤوليها.
آخر تحديث : 25/09/2010 13:27:16