الولايات

الأمين العام لوزارة التنمية الريفية يتفقد البنية التحتية للزراعة المطرية في ولاية اينشيري

اكجوجت,  24/09/2010
أدى الأمين العام لوزارة التنمية الريفية خلال اليومين الماضيين بزيارة تفقدية للبنية التحتية للزراعة المطرية في ولاية اينشيري وذلك في إطار متابعة الحملة الزراعية 2010/2011 على مستوى المناطق الشمالية.
وشملت هذه الزيارة بعض السدود والحواجزالمائية و"لكراير"على مستوى ولاية اينشيري.
وتدخل هذه الزيارة في اطار التحسيس بأهمية التوجه والإقبال على الزراعة بعد الأمطار التى شهدتها الولاية هذه السنة إضافة إلى الإطلاع على المشاكل المطروحة على الزراعة المطرية التى حظيت هذه السنة باهتمام متزايد من طرف السلطات العمومية بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وتمثل هذا الاهتمام في إرسال 400 طن ازيد من تسعة أطنان منها لولاية اينشيري من بذور المحاصيل التقليدية لدعم المزارعين التقليديين.
وشملت هذه الزيارات سد تيجريت الواسعة وبرجيمات التابعين لمركز بنشاب الإداري وأكرارت دمان ولمدنة وأجعيرينية وسدأم أشويرة والويبدة وتقسرمت.
وعقد الأمين العام في كل المحطات المزورة اجتماعات مع المزارعين والمنمين أبلغهم خلالها تحيات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وتمنياته لهم بموسم زراعي واعد.
واستعرض الأمين العام جهود الحكومة في ميدان التنمية الزراعية مؤكدا أنها أنصبت على توفير المدخلات الزراعية في وقت مبكر محافظة على الموسم الزراعي في البلاد.
وقال إن الدولة وفرت كمية هامة من بذور المحاصيل الزراعية بلغت 400 طن وتم توزيعها مجانا على المناطق الزراعية وبشكل عادل وشفاف، مبرزا انه تمت حماية 14000 هكتار من المناطق الزراعية على أن تتم برمجة 20 الف هكتار خلال السنة القادمة.
وأشار إلى إن هذه التدخلات الهامة تعكس حرص السلطات العليا على تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء وذلك ادراكا منها أن سيادة الشعوب مرهونة باكتفائها الذاتي في مجال الغذاء.
وقد طرح المتدخلون في المناطق المزورة استشكالات طالت ميادين ذات صلة بالزراعة وتمحورت هذه التدخلات حول ضرورة توفير السياج الكافي لحماية المزارع والأسمدة والأدوات الزراعية وترميم السدود والحواجز المائية التى تأثرت بسبب الأمطار الأخيرة.
ورد الأمين العام للوزارة على مختلف هذه التساؤلات موضحا أنه سيتم القيام بمسح شامل لكل السدود والحواجز المتضررة من جراء الأمطار سعيا إلى وجود حلول عملية للمشاكل المطروحة لها في الوقت المناسب مجددا عزم الحكومة على انجاح الحملة الزراعية داعيا الجميع إلى المشاركة الفاعلة في نجاحها.
وكان الأمين العام مرفوقا خلال هذه الزيارة بوالي اينشيري السيد جلو عمر آمادو وحاكم مقاطعة أكجوجت ومديري الزراعة والاستصلاح الترابي ومشروع الواحات.
آخر تحديث : 24/09/2010 11:00:00