أنشطة الحكومة

موريتانيا تتسلم مفاتيح ثلاث عمارات ادارية في نواكشوط هدية من جمهورية الصين الشعبية

انواكشوط,  23/09/2010
تسلمت موريتانيا اليوم الخميس مفاتيح ثلاث عمارات حكومية في نواكشوط هدية من جمهورية الصين الشعبية التى تولت انجاز المباني الحكومية الثلاثة وذلك في اطار التعاون القائم بين البلدين.
وتقع المباني الثلاثة على مساحة 14000مترا مربعا وكلف انجازها حوالي 000 000 3440
مليون اوقية ووتضم 315 مكتبا وسبع قاعات للاجتماعات اضافة الى ملحقات أخري وغرف فنية،تم بناؤها خلال 17 شهرا.
وتتكون البناية المقررأن تستقبل الوزارة الأولى والواقعة بمقاطعة لكصر من ثلاثة طوابق،فيما تتكون البناية المخصصة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون من اربع طوابق على ان تستقبل العمارة الثالثة والأخيرة وزارات أخري وتقع هاتان الأخيرتان بمقاطعة تفرغ زينة.
وأكد السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي في كلمة له بمناسبة تسلمه مفاتيح العمارات الثلاث من يد سفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد أزهانغ سونغ على متانة العلاقات الموريتانية الصينية.
وأشاد الوزير بمساهمة جمهورية الصين الشعبية التى وصفها بالفعالة في بناء موريتانيا والذى جسدته من خلال انجازها العديد من المشاريع الهامة،معربا باسم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز عن جزيل شكره وامتنانه لقيادة الصين الشعبية على هذه الهبة السخية والدعم المتواصل لتنمية بلادنا.
وبدوره رحب السفير الصينى بالحضور، مشيرا الى ان هذا الانجاز يدخل فى اطارالتعاون الموريتانى الصينى ومضيفاان هذا الحدث هو بداية انجاز مشاريع دعم وتوطيد لعلاقات التعاون القائمة بين البلدين.
ووقع وزير الاسكان والسفير الصيني بالمناسبة على وثيقة تسليم البنايات وبعد التوقيع قام السفيرالصينى بتقديم مفاتيحها لوزيرالاسكان اذانا بتسليم البنايات الى الدولة الموريتانية.
وعاين الوفد الوزاري المباني المذكورة من خلال جولة في مختلف أجنحتها.
وحضر حفل التسليم السيد سيدى ولد التاه وزير الشؤون الاقتصاد ية والتنمية والامين العام للحكومة السيد با عثمان ووالى انوكشوط وحاكمي مقاطعتي تفرغ زينة ولكصر.
آخر تحديث : 23/09/2010 18:00:00