أنشطة الحكومة

اللجنة الوزارية المكلفة بدراسة حالة المزارعين في نواكشوط تزور الساحة المقرر منحها لهم جنوب العاصمة

انوكشوط,  22/09/2010
ادى وزراء الاسكان والعمران والاستصلاح الترابى والمياه والصرف الصحى والتنمية الريفية صباح اليوم زيارة اطلاع وتفقد لحالة المساحة الواقعة بمحاذاة محطة الضخ الرئيسية لمشروع أفطوط الساحلى بالكلم 17 جنوب مدينة نواكشوط.
واطلع الوزراء على هذه المنطقة التي تبلغ مساحتها 400 هكتار صالحة لزراعة الخضروات وتعرفوا على الطريقة التى سيتم بها ري هذه المساحة بالماء عبر حنفية تابعة لمحطة الضخ الرئيسية بمشروع أفطوط الساحلى بطاقة 4000 متر مكعب يوميا.
وبعد تأكد الجهات المختصة في الوزارات الثلاث من صلاحية هذه المساحة للزراعة بجميع أنواعها وخصوبتها تم اطلاع الوزراء المعنيين على نتائج عمل هذه اللجنة بعد القيام بزيارة ميدانية للمنطقة.
ويجري تأهيل هذه المساحة حسب المختصين من أجل ترحيل المزارعين لاحقا من مقاطعات دار النعيم وتوجنين والسبخة الى هذه المنطقة ومنحهم قطعا أرضية بها بما يعزز الانتاج ويتيح لهم الاستفادة من خيرات هذه الارض ويقدم حلولا نهائية لمشكلة الري التي طالما عانوا منها في السابق.
وقال السيد يوسف ادياكيتي مفتش بوزارة المياه والصرف الصحي للصحفيين في أعقاب اجتماع الوزراء المعنيين باللجنة الفنية اليوم بوزارة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي ان اللجنة الوزارية التي قامت بالزيارة، مكلفة من طرف رئيس الجمهورية بدراسة وضعية مزارعي نواكشوط وتقديم حلول عاجلة للمشاكل الادارية والفنية والمالية والجغرافية التي يعانيها المزارعون وتقديم حلول ناجعة لها.
وأضاف أن اللجنة الفنية المنبثقة عن اللجنة الوزارية المعنية قامت بالاتصال بالمزارعين وبالسلطات الادارية في المقاطعات المعنية وبالشركة الوطنية للماء ومشروع آفطوط الساحلي وأن اللجنة تأكدت في أعقاب هذه الاتصالات من صلاحية هذه المنطقة لزراعة الخضروات بعد القيام باستصلاحها، انطلاقا من الحرص على تقديم حلول نهائية لمشاكل المزارعين ومن أجل ابعاد هذه المزارع عن وسط العاصمة في اطار جهود السلطات العمومية على تنظيف العاصمة واعطائها وجها حضاريا لائقا شأنها في ذلك شأن عواصم الدول في المنطقة والعالم.

آخر تحديث : 22/09/2010 13:38:49