الولايات

تواصل فعاليات الأسبوع الجهوي لشباب ولايات الحوضين ولعصابة وغيدي ماغه

النعمة,  20/09/2010
تتواصل لليوم الثاني على التوالي بمدينة النعمة(عاصمة ولاية الحوض الشرقي)، فعاليات الاسبوع الجهوي للشباب،الذي يضم ولايات الحوضين ولعصابة وغيدي ماغا.
و تجمع هذه التظاهرة الشبابية أزيد من400 شاب من الولايات المذكورة
للمشاركة في جملة من الأنشطة الثقافية والرياضية المقررة ضمن هذاالعرس الشبابي الذى يدوم أسبوعا كاملا.
وأكدت السيدة سيسه بنت الشيخ ولد بيده، وزيرة الثقافةوالشباب و الرياضة
لدى أفتتاحها لفعاليات هذا الأسبوع على الأهمية التي يكتسيها هذا الحدث الشبابي وانعكاساته المتوقعة على الحياة الثقافية والرياضية لشباب الولايات المستفيدة.
وشددت الوزيرة على أهمية دور الشباب كقوة فاعلة يتعين صهر جهودها في عملية البناء الوطني التي تشهدها بلادنا تحت القيادة المستنيرة لرئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز.
وأشارت الى ان تنظيم هذا النوع من الفعاليات الثقافية والرياضية الجهوية هو أفضل وسيلة لتنمية وتعزيز وحدتنا الوطنية حيث يحس كل شاب وشابة في مكانه من الوطن أنه معني بالشأن الوطني ويتلقي العناية الخاصة من الجهات المعنية،مضيفة ان البلاد منخرطة في تجربة البناء والتشييد وترسيخ الوحدة الوطنية.
وأضافت"ان الانسان الصالح السليم جسميا والمتمتع بالذكاء والمعرفة عقليا"هوأهم لبنة يمكن ان توضح في صرح بناء الوطن والرفع من شأنه بين أوساط الأمم والشعوب الطامحة للتغيير البناء والرفاه المستقبلي.
وأبرزت ان هذا هو المنهج الذى تسلكه الحكومة بتوجيهات سديدة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز،منبهة الى أنه بعد المنتدى الوطني للشباب
في السنة الماضية، والمسح الدوري الأول حول مشاكل وأهتمامات الشباب، والمنتديات العامة للرياضة تم تشكيل لجنة وزارية عهد اليها بدراسة واعداد سياسة وطنية للشباب.
وقالت الوزيرة ان اللجنة الوزارية المذكورة تعكف حاليا على وضع خطة عمل تتمحور
حول سبل دمج الشباب وتعزيز التربية المدنية والمواطنة والتكوين والتشغيل الى غيرها من الأمور ذات الصلة بتنمية وتطوير الشباب.
وأشاد عمدة بلدية النعمة السيد سيدى محمد ولد محمد بالعناية الخاصة التى يوليها رئيس الجمهورية للتنمية الثقافية والرياضية لشريحة الشباب بوصفه العمود الفقري
لبناء المجتمع،مؤكدا ان المناسبة تحمل أكثر من دلالة اذ ظلت هذه الربوع من الوطن نبراسا مضيئا في طريق نشر الثقافة والعلوم والقيم الأصيلة.
وبدوره ثمن المتحدث باسم شباب ولاية الحوض الشرقي أختيار مدينة النعمة لاستضافة هذا الحدث الثقافي والرياضي ،مؤكدا انه سيضيف لبنة جديدة في تعزيز وحدة الشباب الوطني.
وزار الوفد الوزاري معرضا للصناعة التقليدية اقيم على هامش الأسبوع الجهوي للشباب، ضم منتوجات صناعية متطورة ابتكرتها أنامل صناع تقليديين محليين مهرة،شملت معروضاته أدوات تستخدم في الزراعة والبناء وري الحقول، الى جانب منتجات زراعية نسوية كالبصل والبطاطس وغيرهما.
وقام الوفد الوزاري الذى ضم الوزير الأمين العام لرئاسة الجهورية السيد سي آدما ووزير التجارة والصناعة التقليدية والسياحة السيد بمبه ولد أدرمان ومفوض الأمن الغذائي السيد محمد ولد محمدو بعمليات تشجير لحماية المدينة من التصحر وتعزيز غطائها النباتي.
كما شارك في عملية التشجير السيد با مادين، مدير الوكالة الوطنية لدعم ودمج العائدين، والسيد يوسف افال،الامين العام لمنظمة وزراء الشباب والرياضة في الدول المستخدمة للغة الفرنسية ووالي ولاية الحوض الشرقي محمد ولد أحمد سالم ولد محمد
والمسؤولين العسكريين والمدنيين في الولاية والشباب المشاركين في التظاهرة.
آخر تحديث : 20/09/2010 14:00:00