الولايات

افتتاح ورشة مصغرة حول النزاعات الاسرية بمدينة انواذيبو.

انواذيبو,  16/09/2010
تهدف الورشة المنظمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان الى الوصول الى آليات تساعد على التعاطي بشكل أكثر فاعلية مع اشكالية النزاعات الأسرية والعنف داخل الأسرة وماينجم عنهما من آثار سلبية على الأسرة والفرد والمجتمع.
وأكدالسيد محمد محمود ولد مصطفى، الوالي المساعد المكلف بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية، خلال افتتاحه لهذه الورشة صباح اليوم الخميس بمدينة أنواذيبو، أن المؤشرات والارقام التي تم تسجيلها حول العنف والنزاعات الأسرية في بلادنا، تهدد الأسرة الموريتانية بالتفكك، مما يؤثر سلبا على التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع.
وأعرب السيد الوالي عن أمله بأن تنير النقاشات والعروض-التي سيتم اثارتها في هذه الورشة-الطريق أمام الجميع من أجل تلافي الآثار والانعكاسات السلبية لهذه الظواهر على مكونات الأسرة عموما.
وجرى افتتاحح أشغال هذه الورشة، التي تستفيد منها لجنة التعاون والتنسيق حول معالجة وحل النزاعات الأسرية، بحضورالسيد لالة فاطمة بنت الصادق، مديرة الأسرة بالوازارة.
آخر تحديث : 16/09/2010 16:00:00