أنشطة الحكومة

انطلاق أشغال طاولة مستديرة حول آفاق تنمية السياحة في موريتانيا

انواكشوط,  15/09/2010
احتضنت غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية بانواكشوط اليوم الاربعاء طاولة مستديرة حول آفاق تنمية السياحة في موريتانيا.
وقداشرف على حفل الافتتاح السيد بنب ولد درمان وزير التجارة والصناعة التقليدية والسياحة حيث ألقي كلمة شكر في مستهلها الامين العام للمنظمة العالمية للسياحة على تلبيته دعوة موريتانيا له بمناسبة هذه الطاولة المستديرة مبرزا أن هذه الزيارة تدل على توحيد العلاقة بين بلادنا وهذه المنظمة التى كانت سباقة لتقديم الدعم الفني لبلادنا من خلال إعداد استراتيجية وطنية لتنمية قطاع السياحة في بلادنا.
وقال إن بلادنا الآن في صدد تنفيذ المرحلة الثالثة من الاطارالاستراتيجي لمكافحة الفقر الذي يمتد فترة خمس سنوات ويحتوي على مكونات قطاعية في مجال السياحة.
وأشار إلى أن بلادنا تعول أكثر على ديناميكية قطاع السياحة لتحقيق أهداف الالفية للتنمية مما يجسد البعد الانساني لصناعة السياحة.
ونبه الى أن السياحة اليوم من الركائز الاساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية فى البلد نظرا لحيوية هذا القطاع الخاص من جهة ولثرواتنا السياحية الغنية والمتنوعة من جهة أخرى.
وأبرز أن الوزارة تعكف حاليا على استقلال قنوات الاتصال للتعريف بالمنتوج السياحي وبتقييم ومراجعة المواسم السياحية لجعلها تتلاءم مع الظروف الدولية الحالية، وسيركز هذا البرنامج على تنمية السياحة الداخلية ،وانجاز خلية للاحصاء، ووضع آلية لتمويل النشاطات السياحية .
ودعا فى الاخير القطاع الخاص الى التكاتف والتضامن بغية تخطى المحن العابرة وعدم فقدان الثقة فى السياحة التى تعتبر القطاع المستقبلى للبلد.
وبدوره تناول الكلام السيد الطالب الرفاعي الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة حيث تحدث عن أهمية السياحة في العالم وتقدمها على كافة القطاعات.
وقال إنه من معيقات السياحة اليوم ارتفاع البطالة في العالم وارتفاع نسبة الديون فى العالم عموما وفي أوروبا خاصة
وأضاف أنه لابد من تطوير المنتجع السياحي والعمل على جعل موريتانيا مقصدا سياحيا جذابا يأتيه السواح من كل جانب ، مبرزا أن نسبة (60)فى المائة من الاوروبيين يعتبرون سواحا.
وحضرت حفل الافتتاح وزيرة الثقافة والشباب والرياضة والوزير المنتدب لدي الوزير الاول المكلف بالبيئة والتنمية المستديمة، باإضافة الي الامين العام لوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة، ومدير السياحة ورئيس غرفة التجارة ومفوض ترقية الاستثمارات وعدد من مسؤولي القطاع.
وقد عقد السيد الطالب الرفاعي، الامين العام للمنظمة العالمية للسياحة بحضور وزير التجارة مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم بغرفة التجارة شرح فيه أهمية قطاع السياحة على المستوى العالمى وما تحظى به من دعم رئيسى من طرف دول العالم.
وقال إن المنظمة العالمية للسياحة وضعت استراتيجية متكاملة للسياحة تتمثل فى ابراز أهمية هذا القطاع واعطائه الاولوية اللازمة.
وحول سؤال يتعلق بتوقعات المنظمة لمجال السياحة أجاب السيد الطالب الرفاعى بان توقعات المنظمة كبيرة وطموحة مبرزا أن السياحة بمعنى الكلمة هى السفر والاستطلاع قبل كل شيئ.
وفى تصريح للوكالة الموريتانية للانباء أشار السيد محمد محمود ولد اب ولد ان
مدير السياحة أن هذه الطاولة المستديرة تشكل آفاقا واعدة حول السياحة فى بلادنا وتنمية قطاعها فى البلد، كما سترسم بموجبها خطة استرتيجية سياحية وطنية على مدى سنة 2020 وسياحة منتظمة ورحلات سياحية وبعثات متواصلة.
وبدورها أوضحت السيدة ميمونة بنت أعمر، مستشارة وزير التجارة والصناعة التقليدية والسياحة أن هذه الطاولة المستديرة تهدف الى التعريف بالامكانيات السياحية فى البلد، من أجل تطويرها واستغلالها أفضل استغلال لتساهم مع الروافد الاخرى للتنمية اقتصاديا واجتماعيا فى بلادنا.



آخر تحديث : 15/09/2010 16:52:10