شؤون برلمانية

افتتاح الدورة البرلمانية الثانية لسنة 2009-2010 على مستوى غرفة الشيوخ

نواكشوط,  10/05/2010
افتتحت اليوم الاثنين الدورة البرلمانية الثانية لسنة 2009-2010 على مستوى غرفة مجلس الشيوخ تحت رئاسة السيد با مامادو الملقب امبارى، رئيس الغرفة.
وبهذه المناسبة اكد رئيس مجلس الشيوخ فى كلمة الافتتاح ان موريتانيا سجلت تقدما بارزا فى جميع الميادين رغم الظرفية الدولية الناجمة عن الازمة المالية الحادة التى ضربت العالم هذه السنة، موضحا ما تم تحقيقه من انجازات على المستويين الصحي والاجتماعي.
وقال "السادة الوزراء،

زملائي السادة الشيوخ الاعزاء،

ارحب بكم عند افتتاح الدورة العادية الثانية للسنة البرلمانية 2009-2010، راجيا ان تكونوا قد أمضيتم عطلة برلمانية مريحة فى مختلف دوائركم الانتخابية رغم المشاكل اليومية التى يعرضها عليكم السكان المحليون.

أيها السادة والسيدات،

لقد سجلت بلادنا تقدما بارزا فى مختلف الميادين رغم الظرفية الدولية الناجمة عن الازمة المالية الحادة التى ضربت العالم خلال سنة 2009-2010 مؤثرة بشكل خاص على التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى الدول السائرة في طريق النمو كبلدنا.

واذكر من بين هذه الانجازات،انشاء المركز الوطنى لعلاج الامراض السرطانية بنواكشوط ومركز تصفية الدم لمرضى العجز الكلوي فى انواذيبو ومن شأنهما اعفاء المرضى من تجشم مصاعب السفر للعلاج فى الخارج بتكاليف باهظة".
واضاف "كما عرف قطاع المياه القروية والحضرية تطورا ملحوظا وتذكرون ان السيد الوزير الاول قد تفقد منذ اسبوع تقدم الاشغال فى آفطوط الساحلي الذي سيحل قريبا،انشاء الله، مشكل الماء بالنسبة لسكان انواكشوط والمناطق المحاذية لخط الانابيب.
كما ان الميناء المعدني فى المياه العميقة التابع للشركة الوطنية للصناعة والمناجم فى انواذيبو وتوسيع شبكة الطرق المعبدة داخل البلاد وفي انواكشوط نفسه، كل ذلك سيساهم دون شك في فك العزلة داخل بلادنا باعتبار ذلك شرطا ضروريا لكل عملية تنموية".
وقال"تلك أمثلة فقط من القائمة الطويلة من الانجازات التى حققتها الحكومة طبقا لتوجيهات السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الذى يواصل، منذ فوزه فى انتخابات 18 يوليو 2009،الوفاء بالالتزامات الواردة في برنامجه الانتخابي.

زملائي الشيوخ،

سنناقش،انشاء الله،خلال هذه الدورة عددا من مشاريع القوانين الواردة من الحكومة، وطبقا لما عهدته فيكم شخصيا من روح المسؤولية العالية والاخلاص فى العمل فاني على يقين من انكم ستدرسون وتناقشون هذه النصوص بكل عناية واجتهاد.

ومن ابرز هذه النصوص وأكثرها حساسية، مشروع القانون المتعلق بلبرالية المجال السمعي البصري الذي سيكون له اسهام كبير فى دعم حرية الصحافة والحريات بصفة عامة".

واوضح "السادة الشيوخ،

لاشك انكم تعرفون ان واجب البرلمان فى كل بلد ديمقراطي هو ان يراقب عمل الحكومة، كما ان من واجبنا ان نساهم بفعالية فى الحرب التى تشنها الحكومة اليوم بتوجيه من رئيس الجمهورية ضد الفساد واختلاس الاملاك العمومية،ومن اجل الاسهام الملموس فى تلك العملية،نستطيع تشكيل لجان تحقيق برلمانية تتقصى الحقائق حيثما لوحظت مؤشرات على سوء تسيير المال العام".

وقال "وفي الختام،اجدد لكم دعوتي الى العمل المشترك والحوار من اجل سد الطريق امام الارهاب والطائفية والتحديات الاخرى التي تهدد بلدنا، والسعي لبلوغ هدف واحد هو توطيد وحماية وحدة موريتانيا التي هي في امس الحاجة الى جهود كافة ابنائها.

ايها السادة والسيدات الشيوخ،

طبقا لترتيبات المادة 52 من الدستور والمادة الاولى من نظام غرفتنا،اعلن على بركة الله افتتاح الدورة العادية الثانية للسنة البرلمانية 2009-2010 على مستوى مجلس الشيوخ.

والسلام عليكم"
وقد افتتحت الدورة بحضور عدد من اعضاء الحكومة.

آخر تحديث : 10/05/2010 17:25:43