شؤون برلمانية

الاتحاد من أجل الجمهورية ينظم ندوة حول المشاركة السياسية للمرأة في التنمية

انواكشوط,  09/03/2010
نظمت الأمانة الدائمة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء اليوم الثلاثاء في انواكشوط ندوة تحت عنوان: المشاركة السياسية للمرأة شرط في التنمية .

وأبرز النائب الأول لرئيس الحزب السيد عمر ولد معط الله بالمناسبة، "دور المرأة في تنمية البلاد والتجسيد الفعلي لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذى ساهمن بشكل بارز في فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة ".

وثمن السيد عمر ولد معط الله "التضحيات التي ما فتئت المرأة الموريتانية تقدمها خدمة للبلاد ".

وكانت السيدة السنية بنت سيدى هيبة الأمينة الدائمة لنساء الحزب قد عبرت قبل ذلك، عن تهانئ وشكر نساء الحزب لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على "الخطوات الملموسة التى تم اتخاذها في سبيل تنفيذ برنامجه الانتخابي خاصة في مجال محاربة الفساد" و"الإجراءات الهادفة إلي ضمان أمن المواطن والعناية بالطبقات الفقيرة ".

وأضافت أن رئيس الجمهورية يعتبر "المرأة شريكا للرجل في عملية التنمية الوطنية"، مشيرة إلي أن المرأة هي المستفيدة الأولى من الإصلاحات الجارية .

وتميزت الندوة بعرض قدمته السيدة مولاتى بنت المختار، أكدت فيه حصول "تقدم ملحوظ في مشاركة المرأة الموريتانية في دوائر اتخاذ القرار ".

كما قدمت السيدة جليت بنت زين عرضا تناول دور نظام الحصة الثابتة للنساء في تعزيز الديمقراطية والتنمية في موريتانيا، أبرزت فيه أن "لا ديمقراطية ولا تنمية بدون مشاركة المرأة في العمل السياسي بشكل كامل وفعال ".
ومن جهتها تناولت السيدة عائشة بنت يحي في عرض لها الوقاية من أمراض سرطان الثدي وعنق الرحم

آخر تحديث : 09/03/2010 18:24:00