أنشطة الحكومة

الوزير الأول يشرف على تدشين وحدة التصوير بالرنين المغناطيسي بمركزالاستطباب الوطني

نواكشوط,  09/03/2010
اشرف الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف صباح اليوم الثلاثاء بمركز الاستطباب الوطني على انطلاقة تشغيل وحدةالتصوير بالرنين المغناطيسي الجديدة بالمركز .

واستقبل الوزيرالاول لدى وصوله إلى المركز من طرف وزير الصحة ووالى نواكشوط ونائب رئيس مجموعتها الحضرية وحاكم وعمدة مقاطعة تفرغ زينة .

وستمكن الوحدة الجديدة التي تعد من احدث التجهيزات المستخدمة في مجال التصوير من وضع حد لرفع المرضى إلى الخارج للقيام بالتشخيصات الضرورية .

وبعد قص الشريط الرمزي إيذانا ببدأ تشغيل الوحدة استمع الوزير الأول إلى شروح حول عمل الوحدة والخدمات التي تضيفها للمنظومة التشخيصية في البلاد حيث أكد المشرفون على تشغيلها أنها تتوفر على حقل مغناطيسي بسعة 35ر0 وتعمل على تقديم كشف دقيق وواضح كما تتوفر على جملة من المميزات من أهمها خلوها من الأشعة مما يساعد على استخدامها لتشخيص أمراض الحوامل والأطفال .

ورحب وزير الصحة الدكتور الشيخ المختار ولد حرمة ولد ببانا في كلمة له قبل ذلك بمعالي الوزير الأول على حضوره لانطلاقة "هذا المشروع الصحي الهام الذي ياتى تجسيدا لتعهدات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز في برنامجه الانتخابي الحائز على ثقة الشعب الموريتاني ".

وأضاف الوزير أن انطلاقة وحدة للتصوير بالرنين المغناطيسي من آخر جيل على مستوى مركز الاستطباب الوطني ياتى تعزيز للمنظومة الاستشفائية فى بلادنا و إسهاما من القطاع فى التكفل بامراض كان التعاطي معها وحتى مجرد تحديد طبيعتها يتطلب الرفع الى الخارج .

وقال: "ان تزويد مركز الاستطباب الوطني بهذه الوحدة يعكس وبجلاء مدى العناية الفائقة لحكومة معالي الوزير الاول في تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية والعناية بالمواطن وتقريب الخدمات الصحية منه وتحسين التكفل الطبي بالمواطنين تمشيا مع ماورد في هذا البرنامج ".

وأوضح الوزير المزايا التي توفرها الوحدة الجديدة مبرزا أنها تمكن من السماح بالقيام بكافة أنواع التشخيص، وانهالا تستخدم اشعة اكس مما يسمح باطالة استعمالها دون تأثير على بعض الشرائح مثل النساء الحوامل والأطفال،وتمثل اكتمال توفر بلادنا على منظومة تشخيص الأمراض العصبية وسرطانات العظام وتشخيص أمراض الكبد والحويصلة المرارية فضلا عن قدرتها على اخراج2700 صورة للدقيقة .

وعدد في ختام كلمته جملة من الانجازات التي تم تحقيقها من قبل القطاع تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية والتي من أبرزها على سبيل المثال لاالحصر إعداد خطة عمل ثلاثية لتحسين أداء نظامنا الصحي ، تحويل مستشفيين جهويين إلى مراكز استطباب جهوية حاصلة على النظام الخاص للمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري...الخ .
جرى الحفل بحضور عدد من أعضاء الحكومة وأعضاء السلك الدبلوماسي وشخصيات أخرى .

آخر تحديث : 09/03/2010 10:24:00