تاريخ موريتانيا

بدأ الاستيطان البشري في موريتانيا منذ ستمائة ألف سنة و قد لعبت هذه البلاد نتيجة موقعها كحلقة وصل بين إفريقيا الشمالية و إفريقيا جنوب الصحراء دورا كبيرا في المبادلات التجارية عبر الصحراء وظهرت بها نتيجة لذلك مدن بالغة الثراء (تشيت، وولاتة، وشنقيط، ووادان) ارتبط تاريخها بحركة القوافل التجارية المارة بها أو الذاهبة منها أو إليها.

وإضافة إلى كونها في الأصل مدن تاريخية مثلت كغيرها من مدن البلاد بمحاظرها (التي كانت بمثابة جامعات متنقلة) وشيوخها وشعرائها (وقد سميت موريتانيا أرض المليون شاعر) منارات للإشعاع الحضاري والثقافي وهو ما أهلها لتصنف ضمن التراث الثقافي للإنسانية.

وبعد قرون من الهجرة النبوية توزعت مجموعات سكانية على فضاء غرب إفريقيا.

ومارست هذه المجموعات التجارة بين إفريقيا الشمالية و الإمارات الصحراوية آوداغوست و التكرور وغانا.

وفي القرن العاشر تجمعت حركة المرابطين كقبائل و أسست دولة قوية ضمت أقاليم ما يسمى موريتانيا الحالية إضافة إلى المغرب و جزء من الجزائر و كامل الأندلس، فيما وراء جبل طارق.

وفي نحو 1400 ميلادية بدأ توافد قبائل بني حسان العربية حيث بسطت نفوذها على البلاد مما أدى في مرحلة لاحقة إلى ظهور إمارات الترارزة و البراكنة و تكانت و آدرار.

وفي الحدود الجنوبية لتلك الإمارات، قامت كيانات مسلمة منظمة في كل من فوتا تورو و مملكة الوالو.

وفي عام 1855 كشف الفرنسيون عن نيتهم في احتلال البلد و هكذا تم إخضاع الترارزة و البراكنة و تكانت و آدرار و الحوض لتصبح موريتانيا سنة 1920 إحدى مستعمرات إفريقيا الغربية الفرنسية.

وقد واجه الاستعمار الفرنسي مقاومة عنيفة استمرت فترة من الزمن قبل حصول البلاد على استقلالها في 28 نوفمبر 1960، وكان أول رئيس للجمهورية الإسلامية الموريتانية المرحوم المختار ولد داداه في وقت كانت فيه العاصمة نواكشوط التي وضع الحجر الأساسي لتأسيسها قبل ذلك بسنتين تخرج ببطء من الرمال.

وأطيح بنظام ولد داداه سنة 1978 لتتوالى على إثر ذلك الأنظمة العسكرية قبل تنظيم انتخابات 2007 التي أفرزت نظاما ما فتئ أن انحرف عن التوجهات الديمقراطية واحتل توازن السلط مما أدى إلى الحركة التصحيحية في أغسطس 2008 التي تلتها انتخابات شفافة و نزيهة بشهادة المراقبين الدوليين و الوطنيين فاز على إثرها في الشوط الأول مرشح التغيير البناء ورئيس الجمهورية الحالي السيد محمد ولد عبد العزيز.

الشعب

آخر عدد : 11153

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية