صحافة

انطلاق أشغال الدورة التكوينية الثانية حول المتطلبات المهنية والأخلاقية للتغطية الإعلامية

انواكشوط,  15/02/2021
أطلقت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، اليوم الاثنين بمباني السلطة في انواكشوط، الدورة التكوينية الثانية الخاصة بالصحفيين الفرنكوفونيين الموريتانيين، المنظمة حول المتطلبات المهنية والأخلاقية للتغطية الإعلامية، تحت عنوان: "التغطيات الإعلامية: المتطلبات المهنية والأخلاقية".

وتأتي هذه الدورة، التي تدوم ثلاثة أيام، ضمن سلسلة دورات تكوينية بدأتها السلطة العليا للصحافة في العاشر من الشهر الجاري لغاية السابع عشر من الشهر.

وتشمل فعاليات الدورة مداخلة يقدمها رئيس تحرير يومية "اوريزوه" بالوكالة الموريتانية للأنباء السيد خاليلو جاغانا حول التغطية الإعلامية للجريمة بين التحديات المهنية والأخلاقية.

وأوضح رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، السيد الحسين ولد مدو، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الدورة الثانية تستهدف تعزيز قدرات الإعلاميين الوطنيين لا سيما في معالجة بعض القضايا التي تبين من خلال الرصد الذي تقوم به السلطة العليا، أنها ملفات تتطلب المزيد من الاهتمام، نظرا لحجم ارتباطها بالرأي العام وبالمواطنين، وبمهنية الاعلاميين وبصورة البلد.

وأضاف أن طبيعية المشاركين اليوم في هذه الدورة من مختلف القنوات الإذاعية والتلفزيونية والمواقع الإلكترونية تكتسي أهمية خاصة، مبينا أن تضافر عاملي المكونين والمكونين وطبيعية التكوين، هي أمور مطمئنة على أن التوصيات، التي ستقدم خلال الدورة، ستأخذ سبيلها إلى التطبيق، كما أن تبادل الخبرات بين الصحفيين سيمكن من وضع تشخيص لاحق يؤمن التحسين والتحيين المطرد لمعارف الإعلاميين.
آخر تحديث : 15/02/2021 14:47:56