ثقافة و تعليم

تنظيم أمسية مديحية

نواكشوط,  13/01/2021
احتضن فندق موري سانتر بنواكشوط مساء أمس الثلاثاء، أمسية مديحية، أنعشتها فرقة الفنانة لبابة بنت الميداح

و تشكل هذه الأمسية النسخة العاشرة من أوبرت السيرة النبوية الشريفة التي تنظمه هذه الفرقة الفنية سنويا، برعاية من وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان.

وتابع الحضور في هذه الأمسية مدائح نبوية بالشعر الفصيح والشعبي، و قراءات شعرية.

وأشار مدير الثقافة، بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، السيد أليد الناس ولد الكوري ولد هنون، في كلمة بالمناسبة، أن الوزارة أخذت على عاتقها مهمة رعاية العمل الثقافي ماديا ومعنويا وتنسيق الجهود مع العاملين وكل الفاعلين في الحقل الثقافي عموما.

وأضاف أن هذا الدور الذي تقوم به الوزارة يأتي تطبيقا لسياسة الوزارة الواردة في برنامج "تعهداتي" الذي يولي أهمية خاصة للثقافة

وبدورها شكرت منظمة التظاهرة الفنانة لبابه بنت الميداح، كل الذين ساهموا في انجاز هذه التظاهرة، مشيرة إلى أنه لولا رعاية وتشجيع وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، لهذا العمل، لما استطاعت القيام بها خاصة في هذه الظروف الاستثنائية.

وتميزت التظاهرة بتكريم مدير المركز الثقافي المغربي في نواكشوط السيد سعيد الجوهري من طرف مدير الثقافة باسم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان.

ويأتي هذا التكريم عرفانا بالجميل لدور مدير المركز في الإشعاع الثقافي المتنوع واسهامه في تحصين الموروث الثقافي و الديني المشترك بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية روحيا وثقافيا واقتصاديا واجتماعيا.

تدرج السيد سعيد الجوهري في مساره المهني من كاتب للشؤون الخارجية ومستشار ثم وزير مفوض ، كما شغل وظائف بسفارة بلاده بكل من الجزائر ولبنان والاردن والبحرين.

عمل منذ تعيينه مديرا للمركز الثقافي المغربي في نواكشوط مطلع سبتمبر 2018 على تعزيز دعائم جسور التواصل الثقافي بين البلدين الشقيقين ومد الجسور التلاقي بينهما.

آخر تحديث : 14/01/2021 11:24:16