أنشطة الحكومة

وزير الصحة يتفقد بعض الوحدات الخاصة بمعالجة كوفيد-19 في انواكشوط

نواكشوط,  12/01/2021
شكلت الزيارة التي أداها معالي وزير الصحة السيد محمد نذيرو ولد حامد اليوم الثلاثاء لبعض المستشفيات في انواكشوط، فرصة للتفقد والإطلاع على أحوال المرضى في المستشفيات المزورة وتعزيز قدرات الطواقم الصحية والتشديد على التقيد بالإجراءات الاحترازية للحد من تداعيات الموجة الثانية من كوفيد-19.

وشملت الزيارة وحدتي كوفيد بالمركز الاستشفائي للتخصصات الطبية والمعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات.

وقد مكنت هذه الزيارة، معالي الوزير، من الاطلاع عن قرب على سير العمل في هذه المستشفيات وخصوصا وحدات كوفيد ومدى الخدمات المقدمة للمصابين بهذا الوباء في هذه الوحدات.

وحث القائمين على هذه الوحدات بالتحلي بالمسؤولية المهنية والأخلاقية، وعلى ضرورة تشجيع الطواقم الطبية الوطنية والأجنبية من أجل أداء مهامها على أحسن وجه.

وأكد طبيب التخدير والإنعاش بوحدة كوفيد بالمركز السيد أحمد سالم ولد الخاطر أن هذه الوحدة أنشئت لاستقبال الحالات الحرجة الذين يحتاجون إلى التنفس الاصطناعي والمحتاجين إلى عناية مركزة.

وأضاف أن طاقة هذه الوحدة الإستيعابية تصل إلى ستة مرضى إضافة إلى غرف أخرى للحالات الأقل خطورة، مشيرا إلى أن الوحدة لازالت تنقصها المعدات وأجهزة التنفس وأن العمل جار للتغلب على كل العراقيل المطروحة.

وبدوره أكد البروفسير الفرنسي نيكولا تيرزي متخصص في الإنعاش بوحدة كوفيد بالمركز الإستشفائي للتخصصات أن هذه الوحدة تضم المصابين المصنفين في حالات حرجة من كوفيد-19.

وأضاف أنه من ضمن الخبراء الدوليين الذين يشرفون على تكوين وتأطير الأطباء الموريتانيين كل حسب تخصصه.

من جهة أخرى أكد رئيس قسم الإنعاش بوحدة كوفيد بالمعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات السيد صلاح الدين ولد ديده أن هذا المركز تم تخصيصه منذ بداية الجائحة للحالات الحرجة، مشيرا إلى أنه يضم قسما خاصا بالإنعاش تصل قدرته الاستيعابية حوالي 32 مريضا منها 13 للإنعاش والحالات الحرجة.
آخر تحديث : 12/01/2021 13:48:46