سياسة

المشاركون في مؤتمر مكافحة الهجرة يشيدون بتنظيمه من طرف موريتانيا

نواكشوط,  24/12/2020
أعرب وزراء كل من السنغال ومالي وغامبيا المشاركون في مؤتمر التشاور حول محاربة الهجرة السرية والاتجار بالبشر عن تثمينهم لمبادرة حكومة الجمهورية الاسلامية الموريتانية بخصوص عقد هذا المؤتمر الهام.

وقدموا، في بيان ختامي تسلمت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منه ، التهاني لموريتانيا على ما أحرزته من تقدم في مختلف المجالات بتوجيهات رشيدة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغز واني.

وتضمن البيان التأكيد على تعزيز التعاون في مجال مكافحة شبكات الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر والتهريب والعمل على بناء القدرات وتحسين تجهيزات قوات الأمن المكلفة بمكافحة الهجرة غير النظامية بدعم من الشركاء.

وخلص إلى إنشاء إطار عمل تشاوري غير رسمي يتألف من قادة الهياكل المكلفة بمكافحة الهجرة غير النظامية و تسيير الحدود في الدول الاربع، يليه عقد اجتماعات شهرية خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021 وبعد ذلك سيعقد اجتماع وازري لتقييم النتائج واتخاذ القرارات المناسبة.

وكان معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك، قد ترأس صباح اليوم الخميس عبر تقنية الفيديو أعمال هذا المؤتمر الذي يأتي في إطار الإرادة السياسية الجادة والمتبصرة لقادة الدول المعنية بتجسيد سياسة التشاور والتبادل الدائم لحل مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

آخر تحديث : 24/12/2020 18:03:08