سياسة

مجموعة الحاج محمود با، تعلن إندماجها في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

نواكشوط,  08/10/2020
ترأس السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر، رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية ، اليوم الخميس بالمقر الرئيسي للحزب، حفل انضمام مجموعة مربي الأجيال الحاج محمود با العريقة، التي عبرت عن دعمها لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وإندامجها في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وقد رحب رئيس الاتحاد بهذه الإضافة النوعية، مؤكدا أنهم سيجدون ذواتهم في إطار تطبيق برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، من خلال العمل على مؤازرة الضعفاء والانشغال بهموم المواطن البسيط في جميع أنحاء الوطن.

ودعا رئيس الحزب إلى العمل بمناسبة انطلاق الموسم السياسي للحزب على مرافقة تطبيق " تعهداتي" من أجل بناء المجتمع الذي يصبو إليه فخامة رئيس الجمهورية باعتباره المرجعية الحصرية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وعبر المتحدث باسم المجموعة عن امتنانه للإشراف الشخصي من طرف رئيس الاتحاد على هذه التظاهرة، مؤكدا تمسكهم بالإصلاحات الشاملة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أطلقها فخامة رئيس الجمهورية منذ توليه سدة الحكم.

وأشاد بنهج فخامة رئيس الجمهورية الذي رسم قواعده بحكمة وحنكة وبصيرة، معبرا عن ارتياحهم لنهج التشاور والحوار مع كافة الفرقاء السياسيين، وإضفاء بعد أخلاقي على الحياة العامة من خلال تغيير قواعد التعاطي بين مكونات الطيف السياسي في تكامل وانسجام.

و أشادت المجموعة بإطلاق برنامج اقتصادي متكامل بتمويل ذاتي لإنعاش الاقتصاد بعد جائحة كوفيد 19.

حضر فعاليات الحفل نائبا رئيس الحزب يحي ولد أحمد الوقف والخليل ولد الطيب ومستشار رئيس الحزب سيد أعمر ولد شيخنا.

آخر تحديث : 09/10/2020 10:57:20