الولايات

انطلاق امتحانات البكالوريا في ولاياتنا الداخلية في ظروف جيدة

نواكشوط,  19/09/2020
انطلقت صباح اليوم السبت امتحانات شهادة البكالوريا " الثانوية العامة " في مختلف الولايات الداخلية ،كما هو الحال في العاصمة نواكشوط.

فعلى مستوى ولاية تيرس زمور انطلقت بثانوية ازويرات، مسابقة البكالوريا بمشاركة 805 تلميذا من ضمنهم 330من البنات ،موزعين على ثلاث شعب هي الرياضيات والعلوم الطبيعية والآداب العصرية.

وبهذه المناسبة أدى والى ولاية تيرس زمور السيد اسلم ولد سيد، زيارة للثانوية أطلع خلالها على سير الإمتحان والإجراءات الصحية المتبعة من طرف الطاقم المشرف على المسابقة.

وأوضح الوالي في تصريح خاص للوكالة الموريتانية للأنباء ان المسابقه انطلقت فى ظروف جيدة، وتم اتخاذ كافة الاجراءات التنظيمية للقيام بها في أحسن وجه.

وبدوره أوضح رئيس مركز الامتحان السيد اسلم ولد أحمد سالم ،أن العلوم الطبيعية التي هي أكثر الشعب يتوزع مترشحوها على 13 قاعة بينما تتوزع الشعب الأخرى على ثلاث قاعات. مشيرا الى ان كافة الاجراءات اللوجستية والتنظيمية قد تم اتخاذها لنجاح المسابقة.

وعلى مستوى داخلت انواذيبو تفقد الوالي السيد يحي ولد الشيخ محمد فال صباح اليوم السبت في مدينة نواذيبو سير امتحانات الباكالوريا داخل مراكز المسابقة الأربعة بالمدينة التي يتوزع عليها المترشحون على مستوى الولاية.

وشملت زيارة الوالي الثانوية رقم واحد بالغيران وثانوية الوفاء بالترحيل والثانوية رقم ثلاثة بحي صاله والثانوية رقم أثنين بحي الجديدة .

وحث الوالي خلال مختلف هذه المحطات على ضرورة تطبيق القوانين المعمول بها في مجال شفافية المسابقات الوطنية

وأكد المدير الجهوي للتهذيب على مستوى داخلت انواذيبو السيد صدفي ولد البشير في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء ان امتحانات البكالوريا لهذا العام يشارك فيها ٢٦٠٢ مترشحا ١٣٢٤ من الذكور و١٢٧٨من الإناث ويتوزع المشاركون على شعب الرياضيات والعلوم و الآداب العصرية والأصلية.

وأشار المدير الجهوي للتهذيب الي ان كافة الظروف قد اتخذت من اجل ضمان انسيابية العملية في ظروف قانونية وتنظيمية.

وعلى مستوى ولاية آدرار انطلقت مسابقة البكالوريا هذا العام في جو من الهدوء والانضباط والمسؤولية حيث بلغ عدد المترشحين 1031 مرشحا من بينهم 512 بنتا أي ما يمثل نسبة 49.66% موزعين على ثلاثة مراكز.

واوضح والي آدرار السيد حدادي امبالي ياتيرا في ختام جولة قادته لمراكز الامتحان ان المسابقة تجري في ظروف اعتيادية مطالبا التلاميذ بضرورة احترام اجواء المنافسة والعمل على توظيف الوقت لكسب رهاناتها.

وبدوره بين المدير الجهوي للتهذيب الوطني بآدرار السيد محمودي ولد سيدي عالي ان كافة الاجراءات الضرورية تم اتخاذها لضمان سير الامتحانات في ظروف جيدة.

وعلى مستوى ولاية اينشيري انطلقت امتحانات البكالوريا برسم السنة الدراسية 2019-2020 في الوقت المناسب صباح اليوم في مختلف مراكز الامتحان الثلاثة بالولاية.

وبلغ عدد المترشحين للمسابقة 847 مترشحا موزعين على شعبتي العلوم الطبيعية والآداب العصرية تمثل البنات من بينهم نسبة 45.08%.

وأكد والي اينشيري السيد صل صيدو الحسن في اعقاب زيارة أداها لمراكز الامتحان ان العملية تسير في ظروف حسنة معربا عن أمله في أن تكون نسبة النجاح كبيرة هذا العام.

وبدوره عبر المدير الجهوي للتهذيب الوطني بولاية اينشيري السيد محمد المختار ولد البكاي عن ارتياحه لسير الامتحانات مؤكدا أن جميع الإجراءات تم اتخاذها لضمان نجاح العملية.

وعلى مستوى ولاية اترارزة بلغ عدد المترشحين لامتحانات الباكالوريا 6000 مترشحا موزعين على 21 مركزا بعموم الولاية.

وبذات المناسبة قام والي اترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي رفقة حاكم مقاطعة روصو السيد عبد القادر ولد الطيب بجولة تفقدية لمراكز الامتحان اطلع خلالها على ظروف سير العملية.

ومن جانبه اكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني والتكوين التقني والمهني والإصلاح السيد محمدن ولد باب ولد حمدي أن جميع الإجراءات تم اتخاذها لضمان انسابية العملية.

وعلى مستوى ولاية لبراكنة قام والى الولاية السيد امربيه ربو بوننه ولد عابدين بزيارة لبعض مراكز امتحانات البكالوريا شملت ثانوية ألاك والمدرسة رقم للاطلاع ميدانيا على سير العملية والظروف التى يجرى فيها الامتحان.

وبلغ عدد المترشحين لامتحانات البكالوريا هذا العام بولاية لبراكنة 1740 مترشحا موزعين على 7 مراكز وتمثل نسبة البنات 58.27% من مجموع المترشحين .

وأكد المندوب الجهوي للوزارة بالولاية في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء السيد محمد محمود أحمدان أن الوزارة أتخذت كافة الاجراءات الازمة لا نجاح هذه العملية طبقا للآجال المنصوص عليها.

وفي ولاية تكانت انطلقت صباح اليوم الدورة الاولى لامتحانات شهادة البكالوريا للعام الدراسي 2019-2020 في ظروف جيدة وبمشاركة 1037 مترشحا موزعين على اربعة مراكز فى الولاية تمثل نسبة البنات من بينهم 49.77% .

وللوقوف على انطلاق هذه العملية قام والى تكانت السيد المختار ولد حندى بزيارة لمركز الامتحانات في تجكجة رفقة السلطات الادارية والأمنية والمدير الجهوى للتهذيب .

وأكد الوالى أن هذه الزيارة أتاحت له فرصة الإطلاع على أنطلاق هذه العملية و أن جميع الوسائل البشرية قد أتخذت لانجاح العملية معبرا عن شكره للطواقم المشرفة على هذه المراكز ومتمنيا التوفيق للمشاركين.
وعلى مستوى ولاية الحوض الغربي قام الوالي السيد محمد المختار ولد عبد بزيارة تفقد واطلاع على سير الامتحان والظروف التي يقام فيها في ظل هذا الوباء العالمي مبينا أهمية التباعد الاجتماعي وإلزامية الكمامة.
وعبر المدير الجهوي للتعليم على مستوى الولاية السيد مختور ولد احمد جد للوكالة الموريتانية للأنباء عن ارتياحه لأجواء الامتحان وارتياح التلاميذ .
واضاف ان حجم المشاركة بلغ 2888 مترشحا موزعين على شعب الآداب الاصلية والآداب العصرية والرياضيات وشعبة العلوم الطبيعية.

و على مستوى ولاية غورغول بلغ عدد المترشحين 2919 مترشحا تمثل البنات نسبة 45% منهم و يتوزعون على 8 مراكز للامتحان ستة منهم بكيهيدي و مركز واحد بكل من امبود و مقامه .

و أدى والي غورغول السيد أحمدنا ولد سيد أب زيارة تفقد و اطلاع لمركزي الامتحان في ثانويتي كيهيدي رقم 01 و رقم 02
و تجول في قاعات الامتحان و قدم توجيهات و إرشادات هامة للتلاميذ واستفسر الطواقم المشرفة على الرقابة عن طبيعة سير الأمور و مدى نجاح المهام الموكلة إليهم بهذا الصدد .

و أكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني بولاية غورغول السيد محمد لمين ولد الولي أن الامتحانات تجري بسلاسة و يسر و أن كل الترتيبات اللازمة قد تم اتخاذها لتكون الامور على أحسن ما يرام و أضاف أن الاجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا قد تم تطبيقها تماما في الساحات و القاعات .

و على مستوى ولاية كيدي ماغه يخوض 813 مترشحا غمار المنافسة وتبلغ نسبة البنات منهم 42% يتوزعون على مركزين للامتحان في ثانويتي سيلبابي و ول ينجه .
و أدى والي كيدي ماغه السبد الطيب ولد محمود زيارة تفقد واطلاع لمركز الامتحان في سيلبابي حيث نظم جولة شملت كل القاعات مقدما التحية و التوجيه المناسب للتلاميذ بضرورة التركيز و راحة الأعصاب .
و اطمأن الوالي من الطواقم التربوية على الظروف الجيدة التي دارت فيها الامتحانات و تلقى شروحا و معطيات عن إحصائيات المسابقة و كل الاجراءات التي بذلت لانجاح الاستحقاق .
و من جهته أكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني بولاية كيدي ماغه السيد محمد ولد اطفيل أن الامتحانات تجري في ظروف طبيعية تماما و أن كل التجهيزات اللوجستية قد تم توفيرها كما تمت تعبئة الطواقم المشرفة بجاهزية تامة لأداء مهمتهم على أكمل وجه .
و أضاف أن التدابير الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا تم اتخاذها بصرامة و يتقيد بها الجميع .
.........يتبع
آخر تحديث : 19/09/2020 18:47:47