إقتصاد

لجنة سيلس تحتفل بيومها الخامس والثلاثين

نواكشوط,  13/09/2020
احتفلت اللجنة المشتركة لمكافحة آثار الجفاف في الساحل" سيلس" اليوم الأحد، بيومها الخامس والثلاثين ،تحت شعار:" تأثيرات جائحة كورونا على الأمن الغذائي والتغذية في الساحل وغرب افريقيا ومجهودات تكيف منظمة سيلس لانتاج المعلومات".

وأكد السيد ادريس دبي اتنو،رئيس جمهورية اتشاد، الرئيس الدوري للجنة المشتركة لمكافحة الجفاف في الساحل " سيلس" في خطاب وجهه إلى شعوب الساحل ،أن تخليد هذه الذكرى يأتي في ظروف تفشي جائحة كورونا التي ألقت بظلالها على اقتصاديات بلدان المنظمة وخلقت ظروفا صعبة في مجال الأمن الغذائي والتغذية.

وأضاف أنه وفق التحقيقات التي أجريت خلال شهر ابريل الماضي،فان ما يقارب عشرين مليون نسمة في دول الساحل يعانون من أزمة انعدام الأمن الغذائي، وأن المنظمة تبذل جهودا كبيرة بالتعاون مع شركائها الفنيين والماليين لتنفيذ برامج تحد من الجائحة وتخفف من تأثيرات انعدام الأمن الغذائي..

وأدلى السيد محمد ولد النمين،المستشار الفني لوزير التنمية الريفية المكلف بلجنة سيلس بتصريح للوكالة الموريتانية للانباء ،أوضح فيه ان الحكومة الموريتانية تنفذ برامج مهمة في مجال التنمية الريفية وفي قطاعات أخرى كوكالة " تآزر" للتخفيف من معاناة السكان في المناطق الريفية.

ونبه إلى أن وزارة التنمية الريفية ستقوم بمناسبة احياء يوم سيلس، بحملات تحسيس في الولايات الداخلية حول البرامج الجاري تنفيذها من أجل تكيف أكبر للمواطنين لمواجهة جائحة كورونا والدفع بالانتاج الزراعي والرعوي .
آخر تحديث : 13/09/2020 16:07:52