ثقافة و تعليم

انطلاق ورشة تكوينية حول حقوق الأطفال والمراهقين

نواكشوط,  11/08/2020
أشرف الأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الدكتور أحمدو اخطيرة، اليوم الثلاثاء بمركز الإعلام والاتصال بإذاعة موريتانيا في نواكشوط ، على انطلاق ورشة تكوينية حول حقوق وحماية الأطفال والمراهقين.

وتهدف الورشة، المنظمة من طرف إذاعة موريتانيا بالتعاون مع مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونسف في بلادنا، والتي تدوم ثلاثة أيام، إلى تكوين 35 صحفيا ومنتجا من شبكة إذاعة موريتانيا حول الطرق والأساليب الصحفية للتعريف بحقوق الطفل والمراهقين وحمايتهم من مخاطر الانحراف.

وأكد الأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، خلال افتتاحه للدورة، أنها تكتسي أهمية كبيرة بالنظر للجهة المستهدفة بها من جهة ، ولكونها تمثل تعزيز قدرات وخبرات الصحفيين العاملين في الحقل الإعلامي العمومي من جهة ثانية.

وأضاف أن برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يولي بالغ الأهمية لفئة الشباب وهو ما تجلى في أبعاد شتى منها العمل على بناء المدرسة الجمهورية، ورسم سياسات واضحة للتشغيل واستحداث برامج تنومية واجتماعية لكافة القطاعات الحيوية.

وأوضح أن قطاعه يواكب البرامج التكوينية لصالح العاملين في هذه المؤسسات،وعيا منه بأهمية إصلاح وتمهين قطاع الإعلام في بلادنا.

وبدوره ثمن المدير العام للإذاعة السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد،الشراكة القائمة بين صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونسف وإذاعة الشباب والذي شمل عدة مكونات، تم إنجازها، سواء تعلق الأمر بإنتاج البرامج أو شراء معدات أو تكوين خبرات.

وبين أن الجهود المبذولة من طرف الإذاعة، تنبع من إرادة برنامج رئيس الجمهورية، الذي يهدف إلى أن تكون الإذاعة مكرسة لخدمة الإعلام التنموي والتثقيفي.

من جانبها عبرت الممثلة المساعدة لصندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف ، عن ارتياحها لهذه الدورة التي تمثل انطلاق الشراكة بين هيئتها وإذاعة موريتانيا في مجال حماية الطفل.

ونوهت بالسياسات والاستراتيجيات التي وضعتها موريتانيا لحماية حقوق الأطفال، خاصة الأكثر فقرا والعمل على نفاذهم لما يضمن حقوقهم.

جرى افتتاح الدورة بحضور عدد من مسؤولي وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان والمدير المساعد لإذاعة موريتانيا.
آخر تحديث : 12/08/2020 09:01:26