صحافة

تنظيم لقاء تفكيري حول" دور الإعلامية الموريتانية في ظل كورونا..الإسهامات والتحديات"

نواكشوط,  28/07/2020
نظم اتحاد إعلاميات موريتانيا صباح اليوم الثلاثاء في نواكشوط لقاء تفكيريا تحت عنوان:" دور الإعلامية الموريتانية في ظل كورونا..الإسهامات والتحديات"، بالإضافة إلى إطلاق النسخة الأولي من مسابقة الناها بنت سيدي للإعلام وقضايا المرأة، تثمينا لدورها الريادي كأول صحفية موريتانية في الحقل الإعلامي.

ويهدف اللقاء إلى تسليط الضوء على دور المرأة الإعلامية والمرأة بشكل عام في التصدي لتداعيات وتأثيرات جائحة كوفيد 19 التي شكلت موجة عالمية من المتغيرات الصحية والاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح السيد محمد محمود ولد محمد أحمد، مكلف بمهمة بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان ، في كلمة باسم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان أن قطاع الثقافة بذل جهودا حثيثة في خدمة الصحافة والصحفيين وعلى رأسهم الأخوات الصحفيات.

وأشار إلى الدور الكبير الذي قامت به الوزارة لمحاربة تفشي الجائحة من خلال التوعية والنشاطات الإعلامية السمعية والبصرية والمكتوبة والمقروءة وورش صناعة الكمامات التي قامت بها الجهات المختصة في القطاع.

وبدورها أوضحت الأمينة العامة لإتحاد إعلاميات موريتانيا السيدة أتفرح منت أحمد دولة، أن الاتحاد عمل على دعم وترقية المرأة الإعلامية وتغيير الصورة النمطية عنها في وسائل الإعلام وتمكينها من إثبات قدراتها ومناهضة كل أشكال التمييز ضدها.

وأشارت إلى أنه وبالرغم من الجهود المبذولة لمواجهة تفشي الفيروس في بلادنا ، والتي كان لها الدور الكبير في التخفيف من انعكاسات هذه الجائحة ،إلا أن استمرار آثارها وتداعياتها يشكل عائقا أمام تقدم البرامج والخطط التي وضعت من أجل تمكين وترقية المرأة الإعلامية .

وجرى اللقاء بحضور السيد محمد الأمين ولد آكاه عضو السلطة العليا للسمعيات البصرية وعدد من مثلي الهيئات الصحفية بالبلد.

آخر تحديث : 28/07/2020 15:10:49