مجتمع

اختتام ورشة تحسيسية حول تقويم كفاءات المدرسين

نواكشوط ,  25/07/2020
اختتمت اليوم السبت في نواكشوط أعمال الورشة التحسيسية حول تقويم كفاءات المدرسين، المنظمة من طرف وزارة التعليم الأساسي وإصلاح قطاع التهذيب الوطني،وبتمويل من البنك الدولي وبتنفيذ من إدارة مشاريع التهذيب والتكوين .

وأكد الأمين العام لوزارة التعليم الأساسي وإصلاح قطاع التهذيب الوطني السيد محمد المصطفى الملقب ادوم ولد عبدي ولد الجيد، في كلمة بالمناسبة، أن التعليم بصفة عامة وتطوير المنظومة التربوية خاصة يشكل أولوية كبيرة ضمن البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو ما تجسد بإشرافه شخصيا على انطلاق العام الدراسي 2019-2020.

وأضاف أن تقويم الكفاءات يعد إحدى اللبنات الأساسية لأي إصلاح لأن الرفع من أداء المدرس وتحسين خبراته سينعكس لامحالة على مستوى عطائه ميدانيا، مشيرا إلى أن الهدف من هذا التقويم هو تحديد درجة تحكم المدرسين في اللغتين العربية والفرنسية والحساب والتربية التطبيقية ،بغية تحديد الحاجات الفعلية من التكوين المستمر وتحسين مردودية المعلمين وتحفيز الذين هم أكثر تميزا وتحسين المواءمة بين التكوين المستمر وحاجات المدرسين .

وشكر كافة الشركاء من آباء التلاميذ والنقابات والمجتمع المدني والشركاء الدوليين وخاصة البنك الدولي وإدارة مشاريع التهذيب والتكوين على ما بذلوه من جهد في إنجاح أعمال هذه الورشة.
آخر تحديث : 25/07/2020 18:41:46