مجتمع

رئيسة جهة نواكشوط تشارك عبر تقنية الفيديو في اجتماعين منفصلين

نواكشوط,  25/06/2020
شاركت رئيسة جهة نواكشوط ، السيدة فاطمة بنت عبد المالك، أمس الأربعاء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في أعمال اجتماعين منفصلين يتعلق الأول منهما باجتماع تحالف الساحل- مجموعة بلد موريتانيا- والمنظم من طرف المدن المتحدة الفرنسية بحضور 28 مشاركا.

أما الثاني فيتعلق بالاجتماع الثالث والعشرين للمكتب التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة لإفريقيا والمخصص لاعتماد محضر الدورة الثانية والعشرين للمكتب ومناقشة التوصيات الصادرة عنها، إضافة إلى الاطلاع على أنشطة الأمين العام المقام بها خلال النصف الأول من السنة الجارية والتقارير المالية والخطط والإستراتيجية التي تعتزم المنظمة وضعها للسنوات العشر القادمة (2030 - 2020).

وتطرقت رئيسة جهة نواكشوط إلى خصوصية العاصمة نواكشوط الديمغرافية، مبينة أنها تأوي أكثر من ثلث ساكنة البلد ، الشيء الذي يشكل ضغطا كبيرا على الخدمات الأساسية لاسيما على مستوى الأحياء الفقيرة والهشة والتي ساءت أحوالها إثر تفشي جائحة كورونا.

كما حثت الرئيسة على ضرورة توحيد الجهود بين مختلف الفاعلين ومراجعة الشراكات والحاجيات خاصة في مجال الصحة والتعليم الرقمي والاكتفاء الذاتي الغذائي وترتيب الأولويات اعتبارا الى ان الوضع ما قبل الجائحة أصبح مختلفا عن الوضع ما بعدها.

وطالبت الرئيسة في مداخلتها في اجتماع المكتب التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة لإفريقيا بضرورة التزام المدن الأعضاء بدفع اشتراكاتها بانتظام من أجل تفعيل المنظمة والدفع بها للاضطلاع بمهامها على الوجه المطلوب.
آخر تحديث : 25/06/2020 16:41:26