ثقافة و تعليم

موريتانيا تشارك في اجتماع لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة

نواكشوط,  22/06/2020
شارك الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، الدكتور إسماعيل ولد شعيب، اليوم الاثنين عبر تقنية الفيديو، في اجتماع للجان الوطنية لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

ويهدف هذا الاجتماع المنظم تحت شعار:"عالم ما بعد أزمة كوفيد 19، أي أولويات عمل وإجراءات من أجل التربية والعلوم والثقافة"،إلى إنشاء منصة للجان المنظمة للتبادل والتفكير على المستوى الإقليمي، واعتماد نهج للتفكير الاستباقي بشأن التعديلات المحتملة للأنشطة والإجراءات التي سيتم تنفيذها في مجالات التربية والعلوم والثقافة بعد التخلص من جائحة كوفيد 19.

و أعرب الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، في كلمته خلال اللقاء، عن أمله أن تكون الفترة ما بعد كوفيد19، فرصة للتغيير عبر وضع استراتيجيات جوهرية تركز على اعتماد رؤية جديدة، تقوم على إدراج التعليم عن بعد في العملية التربوية، وتهيئة البنى التحتية بشريا وتقنيا للتحول نحو هذا النمط من التعليم، وتكوين القدرات التربوية على كيفية تقديم دروس من خلاله، وتبادل التجارب والخبرات التربوية المكتسبة في العالم الإسلامي، و خلق فضاءات ثقافية تستجيب لمتطلبات ما بعد كوفيد 19،اعتمادا على إستراتجية للتعامل مع تقنيان التواصل لفائدة العمل الثقافي.

وأشاد بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة الموريتانية بتوجيه من رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، للتخفيف من الآثار السلبية للجائحة كورنا، وخصوصا في مجال التعليم والثقافة، مشيرا إلى أن اللجنة الوطنية للثقافة والعلوم،عملت على نشر الثقافة عن طريق القنوات التلفزيونية والإذاعات المحلية. و قامت بوضع إستراتجية مستقبلية للعناية بالسياحة الثقافية، ونشر ثقافة المعرفة والاهتمام بتطوير الثقافة الرقمية.

وشكر منظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم على ما قدمته من معدات سمعية وبصرية ورقمية لإنتاج الدروس وبثها عبر الانترنت، والتي كان لها الأثر البالغ على العملية التربوية في ظل جائحة كورنا.

آخر تحديث : 22/06/2020 15:27:58